جامعة تبوك تستضيف ندوة "مستقبل التغير المناخي وأثره على التنمية المستدامة من المنظور البيئي"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جامعة تبوك تستضيف ندوة "مستقبل التغير المناخي وأثره على التنمية المستدامة من المنظور البيئي"

نشر في وكالة الأنباء السعودية يوم 12 - 02 - 2019

1884997
استضافت جامعة تبوك أمس، ندوة "مستقبل التغير المناخي وأثره على التنمية المستدامة من المنظور البيئي " ، بحضور وكيل جامعة تبوك للفروع الدكتور عبدالقادر الحميري وعدد من المتخصصين والمهتمين في التنمية المستدامة وذلك على مسرح كلية الطب .
وأكد رئيس قسم العلوم البيئية بجامعة الملك عبد العزيز الدكتور منصور أحمد بلخيور في بداية الندوة أهمية التنمية المستدامة وأثرها على حياة الإنسان، مشيرًا إلى أن رفع وعي المجتمع بمفهوم التنمية المستدامة هو أسلوب صديق للبيئة يراعى فيه أخذ الجوانب البيئية السليمة، لافتًا النظر إلى أن منطقة تبوك يتوفر فيها البدائل المتجددة من الطاقة مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية.
كما تحدث مدير مشروع البنية التحتية لتجهيز مطارات المملكة الدولية لأجهزة الأرصاد الجوية الدكتور ياسر حامد الغفاري عن التغير المناخي، مؤكداً أهمية الموضوع الذي يُعد من المواضيع المهمة التي تشغل العالم اليوم ، ومن التحديات التي بدأت الدول في وضع خطط وتدابير واحترازات لمواجهة التغير والتعامل معه ان حدث، وفي المملكة العربية السعودية ومن خلال رؤية 2030، ألتزمنا بالحد من الانبعاثات الكربونية، ووضع خطط وتشجيع الناس على استخدام بدائل الطاقة المتجددة.
من جانبه أوضح أخصائي أرصاد أول حسن مصطفى كراني أن التنبؤات الجوية وحركة الرياح والضغط الجوي ليست بمنأى عن التغير المناخي، وشهد العالم في السنوات الأخيرة أمطارًا في بعض مناطق لم تكن تهطل عليها الأمطار في السابق كما شهدت بعض المناطق الباردة اعتدالًا في درجات الحرارة ، وفي بعض المناطق وصلت درجة الحرارة إلى 50 درجة مئوية.
وخلصت الندوة إلى العمل على نشر مفهوم التنمية المستدامة في المجتمع والترويج للاستخدام الأمثل للموارد والترشيد في استخدام الطاقة والتوجه إلى الطاقة المتجددة، وعقد البرامج والدورات التدريبية التي تشجع على التنمية المستدامة في المنظور البيئي، ودراسة إمكانية إدراج تخصص للعلوم البيئية في الجامعة.



أخبار ذات صلة

0 تعليق