6 مسارات جديدة لـ«الثانوية» وتحول تقني كامل لجميع لمدارس

بيشتنا 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف وكيل وزارة التعليم للأداء التعليمي الدكتور عيد الحيسوني عن أن التعليم الثانوي سيكون من خلال 6 مسارات بدلا من مسارين هما العلمي والأدبي، وتتضمن المسارات الجديدة: (مهني وتقني وعلوم وأكاديميات متخصصة) بهدف إتاحة المزيد من الفرص أمام الطلاب والطالبات والالتحاق بالمسارات التي يرغبونها.

وقال: إن وزارة التعليم تركز على بيئة مدرسية محفزة ومنهج جيد يعزز المهارات التي يحتاجها الطلاب ومعلم معد إعدادا جيدا في مجال التخصص والإعداد التربوي، إلى جانب قادة مدارس مؤهلين لقيادة المدارس ومدرسة محفزة للإبداع.

ولفت إلى أن الوزارة تسعى إلى تعزيز الجانب المهني لدى الطلاب والطالبات، حيث أقامت 100 ورشة في 100 مدرسة مناصفة بين البنين والبنات من أجل تعلم المهارات المختلفة، وتطبيق عملي داخل الورش، وقد التحق بهذه الورش أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة وأنتجوا حوالي 50 ألف عمل فني ونوعي تركز على الطابعات ثلاثية الأبعاد، والدوائر الإلكترونية والدوائر الكهربائية.

وأوضح أنه سيتم خلال العام الدراسي القادم البدء بـ 100 ورشة أخرى. وعن رياض الأطفال وكيفية تطويرها قال: إننا نسعى إلى تطوير هذا الجانب وهناك خطة عمل بهذا الخصوص، حيث إن نسبة الالتحاق برياض الأطفال حاليا لا يتجاوز17%، والمأمول الوصول إلى 95%بحلول عام 2030. وتطرق الحيسوني إلى برنامج جودة الحياة.

وأكد أن من ضمن البرنامج تطوير حصص الفنون المختلفة، وتطوير مهارات معلمي ومعلمات التربية الفنية، واكتشاف المواهب الإبداعية من خلال هذا البرنامج. كما أنها مبادرة مهمة تتمثل في الدراسات الاجتماعية لإبراز تاريخ البلد بالشكل الصحيح، وتعزيز قيم المواطنة، وتعزيز الشخصية الوطنية، وإبراز دور الدولة السعودية في جميع مراحلها.

وعن التحول الإلكتروني المستقبلي قال إن لدينا برنامج بوابة المستقبل المطبق حاليا في 2000 مدرسة وسيتم التطبيق بشكل كامل على جميع المدارس بحلول 2020 وهي مبادرة من مبادرات التحول الوطني لإدارة المحتوى المدرسي.

​9 محاور لبرنامج «بوابة المستقبل»

  • اتخذت هذه البوابة من الطالب والعالم (وهم نواة العملية التعليمية) محوراً أساسياً في سعيها إلى خلق بيئة تعليمية جديدة تعتمد على التقنية في إيصال المعرفة إلى الطالب، وزيادة الحصيلة العلمية له، كما أنها تدعم تطوير قدرات المعلمين العلمية والتربوية.
  • تقدم البوابة مجموعة من الخدمات التعليمية: نظام إدارة التعلم يتم من خلاله تقديم محتوى إثرائي تفاعلي للطلاب أيضاً يمكن للمعلم رفع الواجبات المنزلية وأوراق العمل، بالإضافة إلى الاختبارات الإلكترونية وبنك الأسئلة والخطة الفصلية وخدمة التواصل مع الطلاب وأولياء الأمور.
  • تقدم البوابة خدمة التحضير الإلكتروني التي يتمكن المعلم من خلالها من تقديم تحضيره. ويمكن للمعلمين والطلاب والإدارة المدرسية من الاطلاع على البرنامج الأسبوعي واليومي. وجدولة الفصول الافتراضية للطلاب.
  • تدعم البوابة نظام النقاط التنافسي خاص بالطلاب لقياس مدى التفاعل والاستفادة من البوابة
  • توفر بوابة المستقبل محتوى تفاعليا مميزا في جميع المقررات تشمل: (بنك الأسئلة – الدروس – المحتوى التفاعلي – الخطة الفصلية – الأهداف التعليمية).
  • تدعم عملية الأرشفة التلقائية لجميع المواد التفاعلية التعليمية وبذلك يتمكن المعلمون من الاستفادة منها في السنوات القادمة حيث تشمل: (نماذج التحضير الإلكتروني – الأنشطة التفاعلية من اختبارات إلكترونية وواجبات منزلية وأوراق عمل). بحيث يقوم المعلمون بتحديد الأنشطة المطلوبة وعرضها مباشرة ضمن الخطة الدراسية الجديدة.
  • تدعم مشاركة الأنشطة التعليمية على أكثر من مستوى وهي (مشاركة الأنشطة على مستوى الفصل) و(مشاركة الأنشطة على مستوى المدارس، حيث تخضع إلى مراقبة من قبل المشرف قبل اعتمادها).
  • تدعم أحدث التقنيات العالمية المستخدمة في الدروس الجماعية والفصول الافتراضية ضمن بيئة تفاعلية
  • تدعم جميع الأنشطة التفاعلية منها اختبارات الكترونية وواجبات منزلية وأوراق عمل.
  • تدعم جميع النظريات التربوية مثل الفصل المقلوب والأنشطة التعاونية مثل إنشاء استبانات والدروس الجماعية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق