هكذا أنقذت مدينة الملك عبدالله الطبية حاجاً إيرانياً من فقد البصر

صحيفة عكاظ 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عبدالعزيز الربيعي (مكة المكرمة)

أعادت مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة الأمل لحاج إيراني في إتمام مناسك الحج، بعد اكتشاف ورم في الغدة النخامية من النوع النازف كاد يُفقده البصر ويمنعه من إتام الفريضة، بعد تدخل فريق جراحي من قسم المخ والأعصاب وإجراء عملية جراحية عاجلة تكللت بالنجاح.

وبحسب رئيس الفريق الجراحي استشاري جراحة الأعصاب بمدينة الملك عبدالله الطبية سلطان الصيعري، تلقت المدينة الطبية اتصالاً من مستشفى الملك فيصل التخصصي في مكة المكرمة يفيد بوجود حالة حرجه لحاج تحتاج إلى تدخل جراحي عاجل.

وأضاف: «عند وصول الحالة إلى قسم العناية المركزة العصبية، اتضح أن المريض البالغ من العمر ٥٨ عاماً يُعاني من ورم في الغدة النخامية من النوع النازف الذي يسبب ضعف البصر وتأثر مدى المجال البصري في كلتا العينين، إضافة إلى وجود ضعف في عضلات العين اليسرى».

وتابع: «تم استنفار جميع التخصصات ذات العلاقة وعمل أشعة رنين وأشعة طبقية، وتم التأكد من وضع الهرمونات وإرسال عينات إلى قسم المختبر للتأكد من نوعية الورم بشكل دقيق، وتأكد تأثر العينين بضعف البصر والمجال البصري، ووجود عطب في العصب الدماغي الثالث المُحرِّك للعين اليسرى، وعطب في العصب السادس الدماغي في العينين».

وذكر الصيعري أنه بعد اكتمال اللازم من تحاليل وأشعة، وإقناع زوجة المريض، تم إجراء العملية واستئصال الورم بشكل كامل دون أدنى مضاعفات، وبدأ نظر المريض في التحسن، مع بداية تحسن جزئي في عصبي الدماغ الثالث والسادس.


أخبار ذات صلة

0 تعليق