تظاهرة حاشدة في بروكسل ضد جرائم النظام الإيراني

صحيفة المواطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

2019-08-02

تظاهرة حاشدة في بروكسل ضد جرائم النظام الإيراني

رفعوا لافتات تندد باستمرار اعتقال وتعذيب النشطاء

2019/08/02

الساعة 8:09 مساءً

1

المواطن - بروكسل

نظمت الجالية الأحوازية في أوروبا، اليوم الجمعة، تظاهرة حاشدة، وسط مدينة بروكسل، ندد خلالها المتظاهرون، بجرائم الاحتلال الإيراني بحق الشعب الأحوازي.

وكانت التظاهرة انطلقت من ساحة “jean rey plein” تمام الساعة الثانية ظهرًا، وجابت شوارع المدينة، قبل أن تجتمع في ساحة “schumanplein” أمام مبنى الاتحاد الأوروبي، وتسلّم رئاسة الاتحاد رسالة تطالب فيها بوقفة جادة من دول الاتحاد الأوروبي، أمام انتهاكات سلطات الاحتلال الإيرانية، لحقوق الأحوازيين، وممارسة أبشع أساليب التعذيب للمعتقلين الأحوازيين، وطالبت بالضغط على النظام الإيراني الإرهابي، للإفراج عن هؤلاء المعتقلين، والمطالبة بإرسال مبعوثين متخصصين من قبل الأمم المتحدة؛ للوقوف على حالات الانتهاك المتكررة التي يتعرض لها الأحوازيون تصل في بشاعتها إلى مستوى جرائم إبادة وتطهير عرقي، وكذلك معاقبة المتسببين ووضعهم تحت طائلة المسؤولية القانونية.

وكان المشاركون في التظاهرة رفعوا لافتات تندد بجرائم الاحتلال، وحملوا صور الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإيراني، ومن بينها برزت صور المعتقلين: “علي الخزرجي، قاسم بيت عبدالله الكعبي، عبدالله كرم الله كعب، عبدالله فرهود الجلداوي، حسين فرج الله كعب، صالح المنبوهي، قيس قمندار الغزي، حطاب شنان الساري، وعلي حطاب الساري، وأمين حطاب الساري، ورضا الساري، ويوسف مهدي الفاخر”.

كما رفعوا لافتات تندد باستمرار اعتقال وتعذيب أعضاء مؤسسة الهلال الثقافية وهم: “أحمد عبدالرحيم الدغلاوي، ماهر الدسومي، علي العبيداوي وناجي عبود السواري”.

إضافة إلى رفع لافتات تأييد الشعوب غير الفارسية من أحوازيين وبلوش وكرد وآذريين لسياسات الولايات المتحدة الأمريكية ضد سلطات الاحتلال الإيرانية.

وكان العلم الوطني الأحوازي حاضرًا بقوة أيضًا في التظاهرة، كما رفع عدد من المشاركين علم حركة النضال العربي لتحرير الأحواز.

ودعا المشاركون إلى ضرورة الإفراج الفوري عن النساء المعتقلات في سجون الاحتلال الإيراني كمريم زاهد الزبيدي، وآمنة حطاب الساري، وذلك بعد تداول أنباء تؤكد تدهور حالتهن الصحية.

وأكدت الجالية الأحوازية تأييدها الكامل لسياسات الولايات المتحدة الأمريكية ضد الاحتلال الإيراني، مطالبة انضمام أوروبا إليها من أجل إيقاف الإرهاب الإيراني في العالم.

واختتمت الجالية الأحوازية في أوروبا التظاهرة ببيان ختامي تضمن عرضًا لأبرز الانتهاكات التي يتعرض لها الشعب الأحوازي الأعزل من تعذيب واعتقالات عشوائية وإعدامات لتكميم الأفواه، وأحكام جائرة مسيسة بحق النشطاء الأحوازيين.

واستنكر البيان الصمت الدولي والسكوت غير المبرر من قبل المؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان تجاه الانتهاكات الإيرانية، مؤكدًا أنه لولا هذا السكوت لما تمادى النظام الإيراني في إجرامه وتهديده للسلم والأمن في منطقة الشرق الأوسط، ولما عبثت بأمن واستقرار المواطنين العزل.

كما أكد الرفض القاطع لما تقوم به الدولة الفارسية من أعمال عدائية تجاه البلاد العربية، سواء كان بالتدخل المباشر والتهديد والاستفزاز أو غير المباشر بواسطة ميليشياتها التي أصبحت تعبث بأمن المواطنين الأبرياء في كل مكان من الوطن العربي.

واختتم البيان بالتأكيد على مواصلة الكفاح ضد النظام الإيراني وجرائمه والوقوف إلى جانب ضحايا انتهاكات الاحتلال الإيراني، في الأحواز أو مناطق الشعوب غير الفارسية أو في البلاد العربية.

ووجه التحية إلى الشعب العربي الأحوازي في الداخل والخارج الصامد بوجه آلة الحقد والجبروت الإيراني، مقدمًا واجب المواساة لذوي ضحايا التعذيب في زنازين مخابرات الاحتلال الإيرانية أو الذين يعدمون على أعواد المشانق.



.




أخبار ذات صلة

0 تعليق