«عمر المقبل» يقدم نصائح للنساء في المشاعر المقدسة

تواصل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تواصل – فريق التحرير :

قدم الأستاذ في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة القصيم، أ.د / عمر المقبل نصائحا قيمة للأخوات اللائي وصلن إلى المشاعر المقدسة لأداء فريضة حج هذا العام 1440 هجري.

وأفتتح المقبل حديثه في تغريدة على حسابه الرسمي في “تويتر” بتهنئة كل أخت وصلت إلى المشاعر المقدسة في وقت تتمنى فيه أكثر من نصف مليار امرأة أن تكون مكانها وهذا من توفيق الله، وقال:

” من توفيق الله لك أن تكوني بعيدة عن كل لبس مخالف للشرع عموما، فكيف بك وأنت في أشرف البقاع والأزمان؟”

ووجه المقبل عددا من النصائح للأخوات الحاجات، موصيا إياهن بالاجتهاد في البعد عن مزاحمة الرجال ما استطعن، وتجنب التعطر والتزين، داعيا إياهن أن يكن عونا للرجال على غض البصر بالحشمة وطريقة الكلام.

وأضاف المقبل ” اجتهدي في الطاعة اجتهاد من قد لا يحج غير هذه المرة، وتذكري أن غالب الأحاديث الجانبية يمكن تأجيلها، ورتبّي لك ختمة في رحلتك هذه، فستأخذ عليك غالب الوقت، وتشعرين بأنه لا مجال لحديث غير مهم. وكوني داعية برفقك ولينك في توجيه المخطئة”.

وبين المقبل في حديثه أن الحج من أشرف رحلات العمر، ويجب على الحاجة أن تجعل ذكراه من أجمل الذكريات بصالح الأعمال في هذه الأيام القليلة والمباركة. مذكرا بأن ثمن الحج المبرور هو الجنة، وعلى الأخت الحاجة الاجتهاد في بر الحج: فعل الواجبات وترك المحرمات والاجتهاد في كتم صالح الأعمال بعد العودة من الحج.

وأختتم حديثه موصيا الجميع، حيث قال “لا فائدة من الحديث عن المشقة التي لحقتكم حديث المتبرّم، فالحج نوع من الجهاد، لا بد فيه من تعب ومشقة” داعيا الله أن يتقبل منهن ويحفظهن بحفظه ويعيدهن إلى أهلهن كما ولدتهن أمهاتهن، سالمات في دينهن ودنياهن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق