وزير الشؤون الدينية الجزائري: «خيام الدورين» مبادرة متميزة لحل مشكلة الزحام

المدينة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أشاد الدكتور يوسف بلمهدي، وزير الشؤون الدينية والأوقاف بالجزائر، بالجهود التي تقوم بها حكومة خادم الحرمين الشريفين في كل عام لخدمة قاصدي بيت الله الحرام وتمكينهم من أداء نسكهم في أجواء روحانية يسودها الأمن والاطمئنان، مشيرا إلى أن الخيام ذات الدورين مبادرة متميزة للتغلب على مشكلة الزحام وضيق المشاعر.. وقال إن حصة الجزائر من الحجاج مقدرة بـ 36 ألف حاج، ولكن وصل العدد إلى 38 ألفا معربا عن تطلعه لزيادة الحصة السنوات القادمة بما يتناسب مع تعداد الجزائر، والذي يقدر اليوم بـ 42 مليون نسمة.

وأشار بلمهدي في تصريح لـ»المدينة» أمس عقب زيارة المطوف أمين حافظ، أمس، إلى أن حجاج الجزائر كان لهم السبق في تطبيق المبادرات، التي قدمتها المملكة لخدمة ضيوف الرحمن ومنها المسار الإلكتروني، الذي مكَّن الحاج من الحصول على التأشيرة بشكل سهل وميسر ودون بالغ عناء، كما كنا من أوائل الحجاج الذين يطبقون مبادرة الخيام ذات الدورين للتغلب على مشكلة الزحام.. واقترح توسعة مداخل ومخارج الخيام ذات الدورين لتمكين الحجاج من الحركة بيسر وسهولة، مؤكدا أن كل المشكلات التي واجهتهم استطاعوا حلها بتفهم الجهات المعنية، التي بادرت بتقديم يد المساعدة..

وأشار إلى أن الجزائر تمضي نحو الخير، لاسيما أن الجيش في البلاد ضامن لنجاح الحوار الوطني وتطبيق مخرجاته، مشيرا إلى أن الحفاظ على الاستقرار والأمن هو العنوان في كل مراحل الحراك الثوري الجزائري.. ودعا العالم العربي والإسلامي للتماسك أكثر بمقوماته الدينية والوطنية، والحذر من كل ما يشكل خطرًا، خاصة التدخلات الخارجية.


أخبار ذات صلة

0 تعليق