وزير التعليم: الطالب أساس عملنا وثقتنا في المعلم لا تهتز

المدينة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ إن الطالب هو الركيزة الأساسية في العملية التعليمية، موجها شكره للمعليمن مؤكدا أن تمثيل الطلاب في المحافل المحلية والدولية كان بجهود ومساندة معلميهم

جاء ذلك في كلمة وجهها مهنئا منستبي ومنتسبات التعليم والطلاب والطالبات في جميع المدارس بجميع المراحل بمناسبة العام الدراسي الجديد

وأضاف في كلمته الموجهة إلى الطلاب والطالبات : لقد بذلنا جهدنا لنوفر لكم بيئة تعليمية مناسبة، جُهِّزتْ لكم كي تستفيدوا من إمكاناتها، فأنتم أساس عملنا، ومحور رسالتنا، ولا قيمة لما نبذله إذا لم ينعكس على أدائكم في الصف، ويظهر في نواتج تعلمكم، لذا عملنا بشكل كبير على تطوير المقرر الدراسي، والاهتمام بالتقويم، ليقيس ما يجب قياسه من معايير تعليمية، والعناية بالمبدعين والموهوبين منكم تحفيزاً وتكريماً، فهم علماء الغد.

وتابع : ولم ننس كذلك الأشخاص من ذوي الإعاقة في توفير احتياجاتهم والوقوف إلى جانبهم في مهمة تحصيلهم، فمن حقكم علينا جميعاً أن نسمع صوتكم، فأنتم المعنيون بالتطوير؛ ولذا وجهت بتأسيس مجلس للطلاب والطالبات في كل منطقة يقوم برفع توصياته ومقترحاته لنا، ولتكونوا جزءاً من خطط الوزارة وعملها، كما وجهت أيضاً بتأسيس مجلس آخر لأولياء أموركم الذين استأمنونا عليكم، ونشد على أيديهم بالتعاون مع المدرسة في سبيل دعمكم.

وقال وزير التعليم : وصيتي لكم أبنائي الطلاب أن تتعلموا اليوم ما تحققون به أحلامكم، في ظل قيادةٍ سخّرت لكم الكثير، إيماناً منها بأنكم ثروة هذا الوطن وعدته؛ لتحققوا رؤية قيادتنا الطموحة ولتكملوا مسيرة البناء.

وأوضح آل الشيخ أن الوزارة تبدأ في هذا العام تنفيذ مدارس الطفولة المبكرة، التي تُعد واحدة من أهم التحولات الاستراتيجية في النظام التعليمي، وتهدف إلى تجويد التعليم، وحصول كل طفل على فرص التعليم وفق خيارات متنوعة، تشمل التوسع في رياض الأطفال لتصل نسبة الزيادة في الإلحاق عن العام الماضي أكثر من 50 في المئة، فيما ستحقق نمواً شاملاً في توفير المقاعد بنسبة 21 في المئة بعد أن كانت 17 في المئة، وكذلك سيكون إسناد تدريس الصفوف الأولية «بنين» لمعلمات متخصصات، بعد إعادة تأهيل المدارس الحكومية القائمة وتطويرها لتصبح الفصول والخدمات الخاصة بالبنين مستقلة عن البنات، مبينًا أن الوزارة وإدارات التعليم في المناطق التعليمية بذلت خلال خمسة أشهر مضت جهوداً كبيرة في تجهيز 1460 مدرسةً من مدارس هذا المشروع الطموح واستلامها في الموعد المحدد لانطلاق العمل فيها.


أخبار ذات صلة

0 تعليق