المملكة.. خطوات واثقة نحو المستقبل

جريدة الرياض 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جاء الإعلان عن تدشين الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي ليشكل خطوة جديدة في طريق الانصهار في العصر الرقمي تأتي موازية لما يشهده العالم أجمع من ثورات تقنية معلوماتية متتابعة، تجعل المعلومات والبيانات ثروة قومية حرية بالتنظيم والإثراء والمتابعة في سبيل تسخيرها لتحقيق طموحات رؤية المملكة 2030، ومعالجة التحديات القائمة في سبيل التحكم في المعلومات والبيانات من مصادرها الوطنية المختلفة.

الهيئة الجديدة ستشكل حجر الزاوية لإطلاق عصر رقمي سعودي فكل مستند أو بيان أو وثيقة سيكون له موضع مؤرشف ومرتب وفق نظام مُحكم، حيث سيكون من صلاحياتها التعامل مع كافة الأصول البيانية سواء كانت إلكترونية أو ورقية، ما يترتب عليها أن تكون هي الجهة الوحيدة داخل المملكة التي يُرجع إليها في السؤال عن أجندة البيانات الوطنية.

إعلان التدشين يؤكد مجدداً على أهمية البيانات كأولوية وطنية تسترعي الإشراف عليها بشكل مباشر من القيادة العليا، ومن ناحية أخرى، ستشكل هذه البيانات في حد ذاتها الذراع اليُمنى للاقتصاد الرئيس، أو الاقتصاد المُساند بكلمات أخرى، الذي من الممكن اعتباره كما يصف خبراء أنه نفط القرن الحادي والعشرين، والذي ستسعى الهيئة بالتأكيد لتحقيق الاستفادة القصوى منه، إذ تقدر قيمة الاستثمار العالمي فيه بتريليون دولار بحلول 2020.

أخبار ذات صلة

0 تعليق