أمير المدينة المنورة يتفقد سير العمل في مشروع التأهيل البيئي لوادي العقيق وتطوير المناطق المحيطة به

صحيفة المناطق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أمير المدينة المنورة يتفقد سير العمل في مشروع التأهيل البيئي لوادي العقيق وتطوير المناطق المحيطة به

نشر قبل 1 دقيقة - 6:47 مساءً, 12 نوفمبر 2019 م

المناطق - المدينة المنورة

أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، رئيس مجلس هيئة تطوير المنطقة، أهمية تحقيق التوازن بين البيئة العمرانية والموارد الطبيعية وتعزيز مفهوم الكفاءة البيئة في المشاريع التنموية .
جاء ذلك خلال تفقّد سموه سير العمل في مشروع التأهيل البيئي لوادي العقيق وتطوير المناطق المحيطة به، الذي تواصل هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة تنفيذ مراحله على نطاق 15 كيلومترا في داخل المدينة المنورة.
وأشار سمو أمير المنطقة إلى أن مشروع التأهيل يهدف إلى استعادة الهوية التاريخية لوادي العقيق كأحد مخرجات المخطط الشامل للمدينة المنورة وتحسين المحيط العمراني على ضفاف الوادي، وتحقيق الوظيفة الرئيسية منه كمصرف لمياه الأمطار والسيول ويجعل بيئته الطبيعية خالية من الملوثات للوصول إلى أعلى معدلات التنمية البيئة وتوفر الفرص الاستثمارية الجديدة في نطاق حوض الوادي.
ومن المتوقع الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى التي تشمل المنطقة الواقعة بين جسر خالد بن الوليد الى جسر سكة الحديد، بنهاية شهر فبراير المُقبل، ويتضمن المشروع تأهيل وتطوير ضفاف الوادي والمناطق الواقعة في نطاقه الإقليمي، وتخصيص عدداً من المواقع لتكون متنفساً في قلب المدينة المنورة يخدم الأهالي وزوار المنطقة.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق