رئيس الإمارات: الثاني من ديسمبر نجدد فيه شعبًا وقيادةً الولاء للوطن

جريدة الرياض 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة أن الثاني من ديسمبر نُجدّد فيه شعبًا وقيادةً الولاء للوطن ونستذكر السيرة العطرة للوالد القائد المؤسّس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -رحمه الله- ، وإخوانه الآباء المؤسّسين الذين أرسوا القواعد القوية لدولةٍ أبهرت العالم بما حقّقته من نهضة حضارية شاملة، وبما وفّرته لمواطنيها والمُقيمين بها من عزّة وكرامة وشموخ، وسنظلّ، على تعاقب الأجيال، فخورين بعطاء آبائنا المؤسّسين، مؤمنين بنهجهم، سائرين على خطاهم، رفعةً للوطن، وإسعادًا لشعبه.

وقال سمو رئيس دولة الإمارات في كلمة وجهها بمناسبة اليوم الوطني الـ48 "إننا في دولة الإمارات لا نتّخذ من مؤشّرات النمو الاقتصادي، على أهميتها، معيارًا وحيدًا لقياس نجاح المشروعات الإنتاجية والخدمية التي تزخر بها بلادنا، وإنما نقيس النجاح بما تُكسبه تلك المشروعات لجودة الحياة من قيمةٍ مُضافة ملموسةٍ، وبما تُحدثه من نمو مُتوازن ومُستدام، وبما تخلقه من فرص عمل وتدريب وتأهيل، فالغاية الأساس من النشاط الاقتصادي، هي أن نجعل من دولتنا الأفضل مقامًا وأمنًا لجميع أفراد المجتمع".

من جهته أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة أن وحدتنا هي السياج الذي حمى كيان دولتنا وحافظ على مكتسباتنا ومواردنا على مدى العقود الماضية والحصن الحصين في مواجهة كل المخاطر والتهديدات في البيئة الإقليمية أو الدولية وستظل -بإذن الله تعالى- المظلة الجامعة التي نستظل بها جميعًا ونحقق تحت رايتها كل طموحاتنا وأهدافنا.

وقال سموه في كلمة له بمناسبة اليوم الوطني الــ 48 إنه "عندما يتأمل المرء الأحداث التي مرت على منطقتنا خلال العقود الماضية والمشاكل والتوترات والصراعات والحروب التي عانتها ولا تزال دول عديدة في المنطقة يدرك عظمة ما تحقق على أرضنا يوم الثاني من ديسمبر 1971، ويترحم على القادة العظماء الذين حققوا حلم الوحدة".

وأضاف سموه أن "ذكرى مرور 48 عامًا على قيام اتحاد دولتنا الغالية تتجدد، ودولة الإمارات تعانق السماء بإنجازاتها الحضارية الكبرى التي نرفع بها هاماتنا فخرًا وشموخًا ويتعزز موقعها في مسيرة التقدم الإنساني ويتعاظم تأثيرها في محيطها الإقليمي والدولي وتضرب المثل في إرادة التفوق والتميز في كل المجالات وتسعى نحو المستقبل بثقة وتفاؤل، ويتعمق إيمانها بأنها تسير على الطريق الصحيح".

أخبار ذات صلة

0 تعليق