حقيقة مرض الموت الأليم «إس أو إل» وعلاقته بالنرجيلة

صحيفة صدى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

على الرغم من إتفاق الباحثين والأطباء على الأضرار الجسيمة للنرجيلة على صحة الإنسان وتسببها في سرطان الرئة الذي ينتشر بأعضاء أخرى بالجسم ، إلا أنهم أكدوا عدم صحة وجود مرض يدعى “إس أو إل” (SOL) بسبب النرجيلة .

وأكد العلماء أنه لا يوجد مرض بهذا الإسم والذي عرف مؤخراً بأنه مرض مميت وأطلق عليه مرض “الموت الأليم ” من شدة الآلام المصاحبة له بجانب عدم القدرة على الطعام والشراب .

وقال العلماء أن (SOL) هو اختصار لـ”Space occupying Lesions” ، والتي تعني “الآفة الشاغلة للحيز ” ويطلق هذا المصطلح على الإصابات الجسدية .

وكانت المنشورات المروجة للتحذير من المرض قد أثارت إهتمام دول العالم بعد انتشار التحذيرات خاصةً في مصر ودول الخليج ، ما دفع وكالات الأنباء العالمية لتقصي تلك الحقيقة من الأطباء والمتخصصين .

الجدير بالذكر أن العلماء أكدوا أن الصورة المصاحبة للمنشور والتي تظهر إلتهاب فموي بجانب النرجيلة تتحدث في الحقيقة عن إلتهاب البلعوم على ويكيبيديا ، إلا أن ذلك كله لا ينفى الأمراض الخطيرة الناجمة عن النرجيلة .

أخبار ذات صلة

0 تعليق