ترمب يعلن أنه سيوقع اتفاقاً تجارياً جزئياً مع الصين في منتصف يناير

جريدة الرياض 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الثلاثاء أن الولايات المتحدة والصين ستوقعان منتصف الشهر المقبل في واشنطن اتفاقاً تجارياً جزئياً جديداً، تم التوصل إليه بعد أشهر من تبادل فرض إجراءات جمركية عقابية، وقال ترمب في تغريدة "سأوقع على المرحلة الأولى الواسعة والشاملة من الاتفاق التجاري مع الصين في 15 ديسمبر".

وتعهد ترمب في حملته الانتخابية عام 2016 بأنه سيعالج مشكلة الأساليب التجارية "غير المنصفة" التي تعتمدها بكين، وأشار ترمب الثلاثاء إلى أن مراسم التوقيع ستجري في البيت الأبيض بحضور مسؤولين صينيين رفيعين.

وأعلن انه سيتوجه "في موعد لاحق" إلى بكين حيث سيباشر مفاوضات "المرحلة الثانية" من الاتفاق، والاعلان عن موعد محدد للتوقيع كان مرتقبا جدا خصوصا وان مباحثات الأشهر الأخيرة التي غالبا ما سادها التوتر، نجم عنها معلومات متضاربة.

وأكد ترمب، الذي يقضي حالياً عطلته في منتجعه في فلوريدا، أنه سيتوجه "في موعد لاحق" إلى بكين لمواصلة المفاوضات حول "المرحلة الثانية" من هذا الاتفاق، ومنذ مارس 2018، تتبادل بكين وواشنطن فرض رسوم جمركية عقابية على ما يساوي مئات مليارات الدولارات من البضائع، وهو ما يؤثر بشكل كبير على الاقتصاد الصيني ويتسبب بتباطؤ في الاقتصاد العالمي.

ووفق واشنطن، يتضمن الاتفاق بنوداً متعلقة بمسألة النقل القسري للتقنيات، ويفتح المجال أمام وصول أفضل إلى السوق الصينية لشركات القطاع المالي الأميركية. وينص أيضاً على أن تشتري بكين بضائع أميركية بقيمة 200 مليار دولار خلال مرحلة تمتد على عامين.

ومقابل التنازلات الصينية منتصف ديسمبر، تراجعت إدارة ترمب عن فرض رسوم جمركية إضافية، ووفق شروط الاتفاق، قبلت الولايات المتحدة أن تخفض إلى النصف الرسوم الجمركية التي فرضتها مطلع أيلول/سبتمبر على 120 مليار دولار من وارداتها الصينية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق