بالفيديو.. معرفي: العناية بكبار السن وتسهيل خدماتهم ركيزة أساسية في خطط «الداخلية»

جريد الأنباء الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
  • البغلي: تدريب وتأهيل 120 متطوعاً ومتطوعة على مهارات التعامل مع كبار السن


بشرى شعبان

نظمت الجمعية الخيرية الكويتية لرعاية وتأهيل المسنين احتفالا بمناسبة يوم العمل التطوعي الثالث تحت رعاية وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام، وذلك صباح امس في فندق كراون بلازا بحضور عدد من قياديي الوزارة ومديري مراكز خدمة المواطن في المحافظات والإدارة العامة للمرور وبمشاركة شخصيات فاعلة وناشطة في المجتمع الى جانب مجموعة من الفرق التطوعية لتنفيذ فعاليات يوم العمل التطوعي لخدمة كبار السن وإنجاز معاملاتهم المختلفة ومساعدة الجهاز التنفيذي في تلك المراكز.

وعلى هامش الحفل، قال ممثل وكيل وزارة الداخلية الوكيل المساعد لشؤون الإقامة اللواء طلال معرفي «نحتفل اليوم بمناسبة كريمة لآبائنا وأمهاتنا نتذكر فيها كفاحهم وعملهم المتواصل عرفانا بجميل عطائهم وتضحياتهم منطلقين من مبادئ ديننا الحنيف، فلهم منا كل الشكر والعرفان على عطائهم الموصول وفضلهم المحفوظ في ذاكرتنا».

وأضاف أن: وزارة الداخلية أولت اهتماما خاصا بهذا الجيل المعطاء وأدرجت في جميع خططها وإستراتيجياتها وذلك ترجمة لأهدافها وتنفيذا لسياساتها في العناية والرعاية الكاملة لكبار السن وقضاء حاجياتهم بسهولة ويسر في جميع قطاعات.

من جهته، أعرب رئيس الجمعية الكويتية لرعاية وتأهيل المسنين إبراهيم طاهر البغلي، عن شكره وتقديره لقياديي ورجالات الداخلية على حضورهم وحرصهم على المشاركة في دعم وتنفيذ البرامج والخطط المتعلقة برعاية وخدمة وتأهيل المسنين المستفيدين من الخدمات التي تقدمها مراكز خدمة المواطن المختلفة في وزارة الداخلية.

وأضاف أن الجمعية الكويتية الخيرية لرعاية وتأهيل المسنين الإعلان تعلن أن بدء فعاليات يوم العمل التطوعي الثالث، الذي تنظمه بالتعاون والتنسيق مع وزارة الداخلية، وبمشاركة 12 مجموعة تطوعية، بلغ عدد أعضائها 120 متطوعا ومتطوعة، حيث تم تدريبهم وتأهيلهم على مهارات التعامل مع كبار السن من الناحية النفسية والاجتماعية والخدمية، سيعملون على رعاية وخدمة وتأهيل المسنين وذلك تشجيعا لهم على العمل التطوعي.

وتابع «يسعدني وأنا أساهم بدعم عمل زملائي وأبنائي ومساعدتهم في ترسيخ قواعد العمل الاجتماعي والأمني والخدمي والإنساني والتطوعي في الكويت الحبيبة».

وأضاف «أتقدم بتحية إعزاز وإكبار إلى صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد وإلى سمو ولي العهد الأمين الشيخ نواف الأحمد وإلى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح على ما يولونه من رعاية متميزة لكل القضايا المجتمعية والأمنية في دولتنا الحبيبة».

بدوره، ألقى كلمة الفرق التطوعية بدر الفضلي الذي اكد فيها تجسيد هذه الفعالية احدى صور الشراكة المجتمعية بين مؤسسات المجتمع المدني في خدمة كبار السن، مشيرا الى ان هذه الشراكة عكست مدى اهتمام الكويت بدعم وخدمة المسنين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق