جامعة الدول العربية تؤكد أهمية دور الإعلام في التصدي للفكر المتطرف

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في السياسة 1 مارس,2019  نسخة للطباعة

القاهرة ـ د ب أ :أكدت جامعة الدول العربية أهمية الدور المحوري للإعلام ومساهمته الفاعلة في اجتثاث جذور الفكر المنحرف والترويج لخطاب الاعتدال وقيم التعايش والتسامح وقبول الآخر وذلك على مختلف الأصعدة القطرية والإقليمية والدولية باستخدام أحدث تكنولوجيا التواصل والتنسيق والانسجام التام مع كل الجهات المعنية بمكافحة التطرف والإرهاب.جاء ذلك في كلمة السفير بدر الدين علالي الأمين العام المساعد رئيس قطاع الإعلام والاتصال بجامعة الدول العربية أمس الخميس أمام الجلسة الافتتاحية لحلقة العمل المتخصصة بشأن “توظيف الإعلام ومؤسسات الاتصال المباشر للتصدي لخطاب الكراهية والتطرف”.وأكد السفير علالي أهمية هذه الحلقة لمناقشة دور الإعلام ومدى تأثيره على الرأي العام في ضوء التجارب العملية لمؤسسات الإعلام العربي وإبراز الممارسات الفضلى في هذا الشأن على المستوى العربي وسبل الاستفادة منها.وشدد على أهمية تبادل الخبرات والمعارف وتكثيف اللقاءات الفكرية إلى جانب الاجتماعات الرسمية سعيا نحو الخروج بأفكار واقتراحات تعزز مسيرة العمل الإعلامي العربي المشترك.ونبه علالي إلى أن ظاهرة الإرهاب التي تعاني منها المنطقة العربية لا تأتي من فراغ بل هي وليدة فكر متطرف مبني على أفكار مغلوطة ومضللة وفكر يؤمن ويروج لخطاب الكراهية والعنف وعدم قبول الآخر.وأشار إلى أن الدول واجهت هذا الفكر بالتركيز على التدابير الأمنية لمواجهة التطرف والإرهاب قبل أن يتضح جليا أهمية نهج مقاربة شمولية لاتخاذ عدة تدابير سياسية واقتصادية وثقافية وإعلامية ومشاركة جهات متعددة حكومية وقطاع خاص ومجتمع مدني إلى جانب دور المدرسة والأسرة وذلك لاستئصال هذه الآفة من جذورها.وتناقش الحلقة عددا من المحاور ” الإعلام ـ الإعلام الرقمي ـ خطاب الكراهية والتطرف ” و” دور وسائل الإعلام العربي ومدى تأثيرها على المجتمع ” إلى جانب عرض تجارب لعدد من الدول العربية لمواجهة خطاب الكراهية والتطرف “.

2019-03-01

أخبار ذات صلة

0 تعليق