اليمن : “الأغذية العالمي” يتأهب لاستئناف عملياته في الحديدة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في السياسة 1 مارس,2019  نسخة للطباعة

الحديدة ـ وكالات: أعلن برنامج الأغذية العالمي، أنه يتأهب لاستئناف عملياته من مطاحن البحر الأحمر شرق مدينة الحديدة غرب اليمن، بعد أن استعاد سبل الوصول إليها منذ تسبب القتال في سبتمبر الماضي بوقف العمل فيها. وحسب مركز أخبار الأمم المتحدة، أكد المتحدث باسم البرنامج، إرفيه فيروسيل، أن فريقا مكلفا من البرنامج قد أكمل تقييمه الأول لحالة المطاحن ومخزون القمح. وقال فيروسيل: “أرسلنا عينات من القمح إلى المختبرات لبحث جودته، وننتظر النتائج. القمح موبوء بالسوس، وهو شيء كنا نتوقعه، وسنكون في حاجة إلى إجراء عملية تطهير القمح”. وأضاف: “لم نر أي دليل على حدوث ضرر بالماء للمخزون، وهو مؤشر جيد. وتبدو على الصوامع أدلة على حدوث أضرار بسبب القتال، غير أنه لا توجد بها أي أضرار هيكلية خطيرة”. وأشار فيروسيل إلى “أن الفريق قد لاحظ وجود صومعة واحدة تحتوي على قمح تابع لبرنامج الأغذية تبدو عليها آثار أضرار خطيرة تسبب فيها الحريق الذي تعرضت له أواخر شهر يناير”. ونقل المتحدث باسم البرنامج عن فريق التقييم أن “المولدات في مطاحن البحر الأحمر تبدو بحالة جيدة وتحتوي على قدر من الوقود، وأن مرافق الطحن لم تصب بأضرار ولكنها تحتاج إلى تنظيف وتطهير شامل، وأن مستودع قطع الغيار أيضا لم يتأثر”. وأعرب فيروسيل عن: “أمله في نجاح الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لضمان التوصل إلى حل سياسي للصراع”.
وقال إن “طرفي النزاع يتحادثان حول احتمال تجريد المنطقة من السلاح”، آملا في رؤية نتائج هذا الحوار على أرض الواقع، “فقد حان الوقت لمنح الأولوية للمدنيين”. ووفقا للبرنامج، فإن “مخازن المطاحن كانت تحتوي على 51 ألف طن متري من القمح منذ توقف العمل، بما يمثل ربع قدرة طحن الدقيق في البرنامج في اليمن ، وهي تكفي لإطعام 3.7 مليون شخص لمدة شهر واحد”.

2019-03-01

أخبار ذات صلة

0 تعليق