الإدريسي: المواطن تحمل أعباء تطبيق الإصلاح الاقتصادي بمنتهى الوعي والوطنية

بوابة الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الدكتور علي الإدريسي، الخبير الاقتصادي، إن مصر قامت بإعداد برنامج الإصلاح الاقتصادي في نهاية 2016، نتيجة تأثر الاقتصاد بالوضع الأمني والاقتصادي خلال الفترة السابقة، لافتَا إلى أن المواطن تحمل أعباء تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي بمنتهى الوعي والوطنية.

وتابع "الإدريسي"، خلال حواره مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج "كل يوم"، ألمذاع على فضائية "on e"، مساء الأحد، أن معدل التضخم وصل في 2017 لـ30%، وهذا يعني أن انخفاض دخل المواطن في مقابل شرائه للسلع والخدمات.

ولفت إلى أن المؤشرات الاقتصادية بدأت تتحسن مع بداية 2018، وهذا واضح في انخفاض معدل البطالة والتضخم بعض الشئ، ولكننا نأمل في تحن الوضع الاقتصادي، خاصة أن معدل التضخم انخفض من 30% لـ14.5%، معقبًا:" طول ما معدل التضخم أكبر من 10% فهذا يعني أننا ما زالنا في حاجة لتحسين الوضع الاقتصادي".

وأشار إلى أن قرارات الرئيس برفع الأجور والعلاوات والحد الادنى للأجور يلمس بشكل مباشر الطبقة المتوسطة وأصحاب الدخول المنخفضة.

هذا وأعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال كلمته في احتفالية "تكريم المرأة والأم المثالية" أمس، رفع الحد الأدنى للأجور لكل العاملين بالدولة المخاطبين وغير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية من 1200 إلى 2000 جنيه، ومنح جميع العاملين في الدولة علاوة دورية ثانوية بنسبة 7% من الأجر الوظيفي، وبحد أدنى 75 جنيه للمخاطبين بقانون الخدمة المدنية، و10% من الأجر الأساسية لغير المخاطبين بالقانون.

وأضاف أنه تقرر منح علاوة استثنائية لجميع العاملين بالدولة بقدر 150 جنيه للعمل على معالجة الآثار التضخمية على مستويات الأجور، وتحريك الحد الأدنى لكافة الدرجات الوظيفية من المخاطبين وغير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية مما يعكس تحسن أحوال كل الموظفين.

وأشار إلى أنه سيتم اطلاق أكبر حركة ترقيات بالدولة لكل من استوفى المدة، ومنح أصحاب المعاش زيادة بنحو 15% وبحد أدنى 150 جنيه، مع رفع الحد الأدنى للمعاش إلى 900 جنيه.

أخبار ذات صلة

0 تعليق