عفواً يا عرب إنه الهلال سيد اللقب!.. بقلم عبدالعزيز المازري

السودان اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

السودان اليوم:
*منذ فترة ليست بالقصيرة من انطلاق الممتاز لم أشاهد مباراة في الدوري أكثر تشويقا أكثر متعة أكثر حماساً أكثر فناً وطرباً وفائدة للهلال قبل أي مواجهة افريقية فشكراً جميلا سوكرتا ,حي العرب يستحق أن يتقدم أِسماً علي الهلال فقد أجبر مقدم الاستديو التحليلي وضيوفه كما هو حال الجمهور داخل الملعب والمتابعين خلف الشاشة علي الاعتراف بأفضلية هذه المباراة في الدوري ككل .فقد قدم الفريقان ما يمتع ويدهش من حماس ورغبة فالعرب كان مدفوعاً بالدخول للنخبة وبما قدم فهو (العرب سيد النخب) في نظر كل المشاهدين كما هو حال الهلال الساعي لإثبات احقيته جدارته وتفرده تميزه في حاضره ومستقبله
*مباراة تعطيك الانطباع بالهدوء والثقة من الطرفين وهذا ما نفتقده في دورينا فقد تعودنا علي ان يفوز الهلال بسهوله ويجتاز كل العقبات دون بذل مجهود اكبر ! لكن مباراة الامس اعطتنا امل ان القادم في دورينا يمكن ان يجاري دوريات غيرنا! مبروك الانتصار ومبروك سوكرتا العرب لعب وفن وطرب
*الجهاز الفني للهلال يفكر في مباراة النجم ويخوض الدوري بتلك العين تحضيرا وتجهيزا لمواجهة مرتقبة تعني الحصاد لجهاز فني طامح ان يحقق للهلال ما عجز عنه غيره ويظن بما يملك من خبرات اكتسبها ان الوقت قد حان لهلال افريقي يحصد الذهب الافريقي !
*الهلال بخبرات الكوكي والجنرال صلاح يتقدم بثبات رصيده دكة من البدلاء متاحة تمنح أي مدرب الافضلية ففي حراسة المرمي يقف يونس مثل جمال ودفاعا يطل السمؤال مثل اطهر فلا فرق الا بالبذل والعطاء كما هو حال عمار والجريف وايمانويل وبويا وفارس وبقية العقد الفريد من لاعبي الوسط مثلث الرعب الهلالي ديارا والشغيل وابوعاقلة مضافا لهم دراج الذي بدأ يفرض اسمه وكسب ثقة مدربه وهو اللاعب الذي رشح للإعارة والمغادرة ! يبقي ان نقول ان لاعب بمهارات بشه الصغير يظل حبيس الدكة ولا يجد فرصته في تشكيلة الهلال فهذا يعني ان الهلال يملك الافضلية علي كل فرق الممتاز ولا يتأثر بغياب أي لاعب مهما بلغ مستواه وهذه من اهم مميزات الفرق الكبيرة
* ولما لا يحقق الهلال المطلوب والمرغوب في البطولة الافريقية طالما يضع سلبيات رصيد من المشاركات السابقة امام عينيه لتتحول لإيجابيات ! ,الكوكي( بالنيو لوك) الجديد بعد عودته الثالثة لتدريب الهلال اثبت ان الخبرات تكتسب فقد تناغم في نسق مع الهلال هو ومعاونة صلاح ووجدوا هلالاً يملك كتيبة ممتازة من اللاعبين تمنح أي مدرب خيارات متعددة ليقدم كرة قدم حقيقية
*الهلال اسم ثابت في خارطة الكرة الافريقية وهذا وضع طبيعي والاحساس العالي للاعبي الفريق ومشجعي هذا النادي العملاق بالبطولات الكبري مرد طبيعي لفريق يعيش بعبق التأريخ ومستقبل يبحث عن تأريخ بطل غير متوج ! سادتي تذكروا التاريخ تذكروا مازيمبي وما فعله الهلال به في عقر داره في لوممباشي ,تذكروا الاهلي القاهري والترجي التونسي واسيك وكانون ياوندي وغيرها من الفرق الافريقية بل تذكروا الفرق العربية وماذا فعل الوالي الغالي بالهلال السعودي ,لذا ان يسعي الهلال للفوز علي النجم والترقي من سوسه ليس بالامر المستحيل فسبق للهلال ان فعلها مع عمالقة افريقية فما هدف ريتشارد في الاهلي القاهري ببعيد في قاهرة المعز!
*لذا اول محطات التقدم والترقي هي (الثقة ) من الجمهور تجاه هذه الفرقة الهلالية و(الثقة ) من اللاعبين في انفسهم ان البذل والعطاء مفاتيح لتحقيق الاحلام وبالطبع نثق هذه المرة ان القادم مع فرقة هلالية شابة سيكون حديث القارة .
*عفوا ياعرب انه الهلال سيد اللقب
كلمــــــــــات حــــــــــــرة:-
*لاتقتلوا الاحلام تحطيما بالخذلان بل بذلا وعطاء تتولد الإنجازات!
أغاني وأغاني:-
*ولدنا شلش المنتقل لفريق (الفاااااراااات ) حديثاً (حد يشعر بالسعادة يمشي يختار البعاد …ناس بتتعذب وحيدة وناس بتنعم بالوداد)
*سليم وحب الازرق (يا مداعب الغصن الرطيب…في بنانك إزدهت الزهور…زادت جمال ونضار وطيب)
اخر كلمة : صحبتكم السلامه اينما ذهبتم ..

أخبار ذات صلة

0 تعليق