قصة “الطائر الوقواق” قصص أطفال قصيرة ومضحكة

نجوم مصرية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كان في أحد الغابة الاستوائية حيث الطبيعة والمناخ الرطب والأدغال الكبيرة التي لا تزال قائمة منذ ألاف السنين، وكانت الحياة في هذا المكان بين الأدغال جميلة جدا وصعبة في بعض الأحيان، ويعيش في هذه الغابة الكثير من الحيوانات من كل ألأصناف والألوان وكانت حياتهم بسيطة في هذه الغابة الاستوائية وكان الحيوانات يجتمعون ويمرحون مع بعضهم البعض وكان الأسد هو حاكم هذه الغابة وكان يعرف بالعدل ويحترم قوانين الطبيعة وكان ينشر الخير بين الحيوانات ويفرض عقوبات على من لايحترم قوانين الغابة وكان كل الحيوانات يحبون هذا الأسد بعدله وإحسانه وكان يدافع عنهم أثناء هجوم الصيادين وكان يساعدهم في بعض الأحيان.

 

وعاشت الحيوانات بسعادة وكان هناك عائلة من الطيور تعيش في هذه الغابة وتتمتع بالهواء والمناخ الرطب وكان هناك طائر الوقواق هذا الطائر كان ثرثرا ولايصاحب أحد وكان شريرا كان يستهزئ ويسخر من الحيوانات وكان يمزح معهم ختى يغضبهم وكل الحيوانات ذهبوا إلى الأسد ليطالب الأسد بتخلص من هذا الطائر الثرثار والذي لايحترم قوانين الطبيعة.

 

وأخبرهم الأسد أنه أيضا يسخر منه ويغضبه وكان الأسد يحاول التخلص منه لكن لايستطيع لأنه يطير والأسد لايطير، وحزنت الحيوانات وذهبت إلى عائلته يشكون منه وأخبرهم أنه لايأتي أبدا إلى هنا، وبعد مدة مر الطائر على فيل بدأ يسخر منه ويستهزئ منه وكان يغضبه وكان الطائر يجلس على رأسه، ومرت الأيام وفي ليلة من ليالي الغابة السوداء نزلت عاصفة كبيرة ضربت الغابة حيث سقطت الأشجار وكانت الأمطار غزيرة وكان قد تعطل الطائر الوقواق من سفره، نزل البرق وضرب الطائر حتى أسقطه أرضا وبعد مرور العاصفة وشروق الشمس أتت الحيوانات ووجدت الطائر لايستطيع الطيران وبدأوا يضحكون عليه وأخدوه إلى الأسد وعقابوه وكان يطلب منه أن يسامحه، وأخد الطائر درسا قاسيا لن ينساه.

← :


المصدر : نجوم مصرية

أخبار ذات صلة

0 تعليق