فيديو| معارض قطرى بارز يبوح بقضايا تفضح حكام قطر

أخبار اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال المعارض القطري البارز، جابر الكحله المرى، أحد أبناء قبيلة الغفران القطرية، إن القبيلة تمثل 25 % من أبناء قطر، وفي التسعينات اتهم أبناء القبيلة برفقة 18 عائلة أخرى بمحاولة إعادة الحاكم الشرعي خليفة بن حمد إلى الحكم، والانقلاب على الأمير السابق لقطر حمد بن خليفة.

وأضاف في حوار لبرنامج «رأي عام» على قناة «TeN»، أن الأمير السابق حمد أسقط الجنسية عن أبناء القبيلة، وهجر أكثر من 6 آلاف أسرة من أبناء القبيلة، تنكيلًا بهم لوقوفهم ضده أثناء انقلابه على أبيه.

وتابع: "حمد بن خليفة قطع المياه والكهرباء عن أبناء القبيلة، وقام بتهجيرنا في 1996 و2004، والأمير السابق روج بأننا من مزدوجي الجنسية لذلك تم طردنا من الدوحة، مؤكداً أن حمد بن خليفة مكروه من الشعب القطري، وقطر تروج عالميًا أن معارضي النظام مزدوجي الجنسية".

وأوضح أن أكبر قبيلتين في قطر هما المرة وبني هاجر، وتم إسقاط الجنسية عن الكثير من أبنائهم، مشيرًا إلى أن 6 آلاف فرد من قبيلة الغفران تم تشريدهم خارج الدوحة، مضيفاً أن حمد بن خليفة أراد تغيير التركيبة السكانية لقطر، وبمنح الجنسية للكوريين والصينيين والهنود، والأفارقة وقام بتهجير أبناء قطر الأصليين.

وتابع: «الكثير من أبناء آل الثاني، الأسرة الحاكمة، قام نظام الحمدين بالتنكيل بهم، وطردهم، مما جعلهم يهربون لأوروبا، والإمارات والسعودية».

وأوضح أن نظام الحمدين يريد إحلال التركيبة القطرية بجنسيات أخرى، وأصبح أهل الحل والعقد في أسرة حمد بن خليفة فقط، وتم تهميش كل أبناء أسرة آل الثاني، معقباً «إن مستشار تميم بن حمد، أمير قطر، عزمي بشارة يتجاهل عضويته في الكنيست الإسرائيلي ويتحدث عن العروبة»، موضحاً أن الشعب القطري مستبعد تمامًا من إدارة شؤون دولته، وعصابة تميم تعمل تحت أجندة الكيان الصهيوني، ولا يهمهم مصلحة وطنهم أو العروبة أو الدين، متسائلًا: «الخليج هو البعد الاستراتيجي للدوحة.. فلماذا يعاديه نظام الحمدين؟».

وأشار إلى أن خطة انقلاب حمد بن خليفة على والده في 1996 قامت على إنشاء قناة الجزيرة، ولجنة وطنية لحقوق الإنسان للتستر على جرائم النظام ضد أبناء الشعب، وتطبيق الأجندة الصهيونية.


وقال إن النظام القطري لديه كراهية كبيرة للدول العربية على رأسهم مصر والإمارات والسعودية، وأن تميم بن حمد عاجز عن إدارة منزله الخاص، فما بالنا بإدارة الدولة، ويوسف القرضاوي عندما جاء إلى قطر، من أجل مخطط ضد مصر، والهدف من استضافة الإخوان في الدوحة هو الإضرار بمصر، مشيرًا إلى أن حمد بن خليفة كان يخطط لتدمير الجيش المصري.

وأضاف «المعارض القطري» في ختام حديثه، أن  أبناء قطر يرون حمد وأبنائه خوارج عن العروبة والدين، وعملاء للصهاينة.
 

 

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق