روسيا تستبعد صياغة معاهدة جديدة للحد من الأسلحة النووية

البيان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
المصدر:
  • وكالات

التاريخ: 01 نوفمبر 2019

استبعدت روسيا، الجمعة، صياغة معاهدة جديدة للحد من الأسلحة النووية مع الولايات المتحدة الأمريكية.

ونقلت وكالة انترفاكس للأنباء عن وزارة الخارجية الروسية قولها "ليس أمام موسكو وواشنطن وقت كافٍ لصياغة معاهدة بديلة لمعاهدة نيو ستارت، الخاصة بالحد من الأسلحة النووية قبل انقضاء أجلها في 2021.

ومعاهدة نيو ستارت هي آخر معاهدة كبيرة للحد من الأسلحة النووية بين روسيا والولايات المتحدة، وهي تحد من عدد الرؤوس النووية الاستراتيجية التي يمكن لأكبر قوتين نوويتين في العالم نشرها، وألغى الطرفان العمل بالاتفاقية التي تعود لأواخر ثمانينيات القرن الماضي، في أغسطس المنصرم وسط تبادل للاتهامات.

ونُسب إلى فلاديمير ليونيتيف المسؤول بوزارة الخارجية قوله "من الواضح بالفعل أنه خلال الوقت المتبقي لن نتمكن من إنجاز وثيقة بديلة كاملة".

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، في وقت سابق، أن واشنطن ستسرع عملية تطوير صواريخ أرض جو جديدة، بعد الخروج من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى مع روسيا.

وأصدرت الوزارة بيانا جاء فيه "الآن انسحبنا وسنواصل تطوير الصواريخ أرض جو التقليدية، في رد حذر على تحركات روسيا".

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو "إن انسحاب الولايات المتحدة يتوافق مع المادة 15 من الاتفاقية، ويبدأ مفعوله اليوم الجمعة، لأن روسيا لم تجدد التزامها التام والقابل للتحقق في المعاهدة".

واتهمت روسيا من جهتها واشنطن بارتكاب "خطأ فادح"، وبخلق "أزمة مستعصية عمليا"، واقترحت من جديد "تجميداً لنشر الصواريخ المتوسطة المدى"، الأمر الذي رفضه حلف الأطلسي.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

أخبار ذات صلة

0 تعليق