أسباب بكاء المصارعتين ناتاليا ولاسي بعد انتهاء مباراتهما بالسعودية

هن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

علاقات و مجتمع

المصارعتان لاسي وناتاليا

الأخبار المتعلقة

  • مصارعة أبا عن جد.. جولة مع ناتاليا الفائزة بأول مباراة نسائية بالسعودية

  • لأول مرة في تاريخ السعودية.. مصارعة نسائية داخل استاد الملك فهد

  • "حدفوا بعض بالكراسي".. حفل زفاف يتحول لحلبة مصارعة بسبب الرقص

  • مصارعة برازيلية تلقن "اللص المنحوس" درسا قاسيا ليتوب عن السرقة

في لقطة لم يعتاد جمهور المصارعة على مشاهدتها كثيرا، ظلت المصارعتان ناتاليا نيدهارت ولاسي إيفانز يحتضنان بعضهما البعض ويبكيان، عقب انتهاء المباراة جمعتهما أمس على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، كأول مباراة للمصارعة النسائية بالمملكة العربية السعودية.

وظلت الكاميرات تراقب المصارعتين عن قرب، ووقف الحضور يقدم لهما التحية، وسط تساؤلات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عن أسباب بكائهما.

وفسرت الفائزة بالمباراة "ناتاليا" سبب البكاء، بأنها طالما حلمت بهذه اللحظة وهي أن تلعب على ملاعب دول لم تطأها قدم المصارعة من قبل، معتبرة أن مشاركتها رسالة لكل فتاة حول العالم أن الأحلام تتحقق فلا داعٍ لليأس.

ووجهت "ناتاليا" رسالة  لكل نساء العالم، عبر صفحتها الرسمية على موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، قائلة: "الأحلام أصبحت حقيقة الليلة ويمكننا أن نجعل هذا العالم مكانًا أفضل معًا".

فيما علقت عدد من الفتيات على التدوينة ومن بينهن فتيات عربيات، فكتبت خلود الأحمدي، معتبرة أن هذه اللحظة تاريخية وانتصار نسائي، فيما علقت رحاب منصور قائلة: "لم يمثل كل واحد منكما مصارعة النساء فحسب، بل كان يهنئ النساء في كل مكان على صناعة التاريخ". 

وأقيمت أول مباراة نسائية ضمن فعاليات موسم الرياض 2019، والتي فازت بها، أمس، الكندية ناتاليا نيدهارت، على الأمريكية لايسي إيفانز، وظهر الثنائي  خلال المباراة وهن يرتديان زي محتشم، وتعد تلك المرة الأولى التي ترتدي فيها النجمتان الكندية والامريكية هذه الملابس في مواجهة على حلبات المصارعة. 

أخبار ذات صلة

0 تعليق