الأمن العراقي يجبر محتجين على التراجع لميدان رئيسي في بغداد

سبوتنيك 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أبعدت قوات الشرطة العراقية اليوم السبت المتظاهرين وأجبرتهم على التراجع صوب موقع تجمعهم الرئيسي في وسط بغداد باستخدام الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت، بحسب "رويترز".

ونقلت الوكالة عن الشرطة ومسعفون قولهم إن قوات الأمن العراقية قتلت خمسة على الأقل اليوم السبت أثناء محاولتها إجبار المحتجين على التقهقر صوب موقع تجمعهم الرئيسي في وسط بغداد باستخدام الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت.

وبحسب الوكالة، تسببت الاشتباكات في إصابة العشرات واستعادت على إثرها قوات الأمن السيطرة على كل الجسور الرئيسية عدا جسر يربط المنطقة الشرقية من العاصمة التي تضم أحياء سكنية وتجارية بمقر الحكومة عبر نهر دجلة.

وكانت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، أفادت اليوم نقلا عن مصدر طبي، اليوم السبت، مقتل 4 متظاهرين على يد قوات حفظ الشغب، في ساحة الخلاني وسط العاصمة بغداد.

وحسب المصدر، فإن القوات أطلقت الرصاص الحي على المتظاهرين، في ساحة الخلاني وسط بغداد بالقرب من ساحة التحرير، التي تشهد تظاهرات كبرى منذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. 

وأضاف المصدر لـ"سبوتنيك"، أن الرصاص الحي أسفر عن مقتل 4 متظاهرين مع وقوع عدد من الجرحى.

ويشهد العراق منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، احتجاجات واسعة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، في وقت سابق اليوم، عزمه اعتماد جدول لتخفيض رواتب كبار المسؤولين للنصف، وإجراء تعديل وزاري مهم، بناء على مطالب المحتجين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق