استمرار مساعي تسمية رئيس جديد للحكومة اللبنانية

الوطن (عمان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في السياسة 14 نوفمبر,2019  نسخة للطباعة

بيروت ـ وكالات: قال الرئيس اللبناني العماد ميشال عون انه يواصل اتصالاته لإجراء الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيسا جديدا للحكومة، في ظل استمرار الاحتجاجات الشعبية. جاء ذلك خلال استقبال عون مدير دائرة شمال أفريقيا والشرق الأوسط في وزارة الخارجية الفرنسية السفير كريستوف فارنو في قصر بعبدا الرئاسي بحضور السفير الفرنسي في بيروت برونو فوشيه ووزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي، بحسب بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية. وأعرب عون عن أمله في أن يتحقق ذلك في وقت قريب، مكررا خياره بأن تكون الحكومة الجديدة مؤلفة من سياسيين وتكنوقراط لتأمين التغطية السياسية اللازمة كي تتمكن من نيل ثقة الكتل النيابية إضافة إلى ثقة الشعب”. وشدد عون على أن “الأوضاع الاقتصادية تزداد ترديا نتيجة ما تمر به لبنان حاليا من تظاهرات واضرابات، فضلا عن التداعيات السلبية التي تركها نزوح أكثر من مليون ونصف مليون سوري إلى لبنان”. واعتبر أن بدء التنقيب عن النفط والغاز خلال الشهرين المقبلين سوف يساعد على تحسن الوضع الاقتصادي تدريجياً.
هذا، وتسود حالة من الغضب في الشارع اللبناني بعد مقتل المحتج اللبناني علاء أبو فخر على يد عنصر من الجيش اللبناني في منطقة خلدة جنوب بيروت.
وترجمت حالة غضب الشارع من خلال الإشكال الأمني بين عناصر من الجيش ومحتجين أثناء محاولتهم قطع طريق الكولا في بيروت بحيث حصلت مواجهات استمرت لحوالي الساعتين بين المحتجين الذين رشقوا القوى الأمنية بالحجارة بعد أن فتح الجيش الطريق بالقوة. وينفذ عدد من المتظاهرين اعتصاما على طريق القصر الجمهوري في بعبدا، وقد طالب المعتصمون البدء بالاستشارات النيابية سريعا لتكليف شخصية حيادية لتشكيل حكومة تكنوقراط. وكان رئيس الجمهورية قد دعا مساء أمس الاول المحتجين للعودة إلى بيوتهم، وأعلن عن تعذر تشكيل حكومة تكنوقراط.

2019-11-14

أخبار ذات صلة

0 تعليق