الأرشيف الوطني يثري مكتبة الإمارات بموسوعات ودوائر معارف

الإمارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف الأرشيف الوطني عن أن مكتبة الإمارات في الأرشيف ستضع في متناول روّادها عدداً من دوائر المعارف والموسوعات المهمة الشاملة والمتخصصة الغنية بالمعارف، والتي في مقدمتها: موسوعة زايد، والموسوعة الفلسطينية الصادرة حديثاً، وخريدة القصر وجريدة العصر، والموسوعة العربية العالمية، وغيرها.

ويأتي اهتمام مكتبة الإمارات بالموسوعات الشاملة والمتخصصة انطلاقاً من كونها تقدم للباحث الحقائق والمعلومات الموثقة التي كتبها متخصصون وخبراء، ولأنها توفر الوقت، وتمكّن من الوصول إلى الإجابات والاستفسارات الصحيحة الكافية والوافية في موضوعات معينة بيسر وسهولة عبر كشافات وفهارس الموسوعات المتخصصة.

وعملت «موسوعة زايد» على تقديم الكثير من المعلومات عن دولة الإمارات التي شهدت منذ قيامها تحولات بعيدة المدى بمعدلات قياسية وفي زمن قصير بالنسبة لأعمار الشعوب، حتى صارت صرحاً حضارياً بفضل جهود القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه.

وتعدّ الموسوعة الفلسطينية «بلستنيكا Palestinica» أهم عمل أكاديمي صدر عن فلسطين في 100 عام، وهي الأوسع من حيث البحث والتأريخ، وعمل على إعدادها الدكتور محمد هاشم غوشة، واستغرق في إعدادها أكثر من 12 عاماً، وأكد فيها عروبة فلسطين بالوثائق، وتمتاز الموسوعة بتنوع مصادرها ومراجعها، وتمتاز برصد الحياة اليومية في الحارات والأسواق والبيوت والمعامل والمزارع، وغيرها من مظاهر الحياة.

احتوت الموسوعة الفلسطينية على 24 مجلداً موزعاً في 7000 صفحة، تضم آلاف الوثائق والصور والخرائط، والرسومات التوضيحية، وآلاف نماذج الأختام التي كانت تستخدم لتوقیع الاتفاقات والعقود، ومواد أرشيفية أولية تنشر للمرة الأولى.

أما الموسوعة العربية العالمية فتقع في 30 مجلداً، وتعدّ عملاً موسوعياً تعليمياً وثقافياً.

وتقتني مكتبة الإمارات أيضاً موسوعة أعلام اليمن ومؤلفيه التي أشرف عليها الباحث اليمني عبدالولي الشميري، وتحتوي على 20 ألفاً من أعلام اليمن القدامى والمعاصرين في مختلف التخصصات. وتتألف النسخة الورقية الكاملة من 15 مجلداً.

ومن الموسوعات القديمة في الأرشيف الوطني موسوعة خريدة القصر وجريدة العصر، التي تتألف من 21 مجلداً، والتي ترجم فيها مؤلفها عماد الدين الأصفهاني لشعراء عدة في القرنين الخامس والسادس الهجريين.

وتحتوي مكتبة الإمارات على عدد من الموسوعات باللغتين العربية والإنجليزية، مثل: الموسوعة التاريخية لشعوب الشرق الأدنى وحضاراته، والموسوعة الإماراتية الشاملة، وموسوعة المرأة الإماراتية، وموسوعة مملكة البحرين الشاملة، وموسوعة المملكة العربية السعودية، والموسوعة العمانية الشاملة، وموسوعة أعلام الخليج.


فلسطين.. حُجج من يملك الأرض

تتضمن موسوعة «بلستنيكا» 3000 وثيقة عثمانية لعائلات فلسطينية، و1200 حجّة وقف لعائلات أخرى تثبت أن من يملك الأرض هم الفلسطينيون، في حين احتوت ثمانية مجلدات من الموسوعة على 12 ألف رسمة لمؤرخين أوروبيين خلال زياراتهم فلسطين.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

أخبار ذات صلة

0 تعليق