أزمة قلبية تكتب نهاية المخرج التونسي شوقي الماجري في مصر

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


متابعة: محمد حمدي شاكر


توفي أمس المخرج التونسي شوقي الماجري، بمستشفى وادي النيل بالقاهرة عن 58 عاماً، إثر أزمة قلبية حادة، وأعلنت خبر وفاته طليقته الفنانة صبا مبارك، التي تواصلت مع عائلته بتونس لإبلاغهم بالخبر.
ووجه ابن شقيقة الماجري عبر مداخلة مع إحدى القنوات التونسية، نداءاً للسفارة التونسية بجمهورية مصر العربية، ولوزيرة الثقافة المصرية من أجل إنهاء وتسريع إجراءات نقل جثمان الراحل الذي كان مقيماً بشكل دائم في القاهرة إلى مسقط رأسه تونس، وطالب المطربة التونسية لطيفة بالتدخل لدى السلطات المصرية لتسريع الإجراءات قائلاً «نعرف مكانة شوقي عندك وعلاقتكما الوطيدة، نرجو تدخلك لدى السلطات في مصر لتسريع الإجراءات لأن أفراد العائلة لا يمكنهم السفر حالياً إلى مصر».
وفي أقل من دقائق من إعلان خبر الوفاة امتلأت صفحات النجوم العرب عبر مواقع التواصل الاجتماعي بتعزية أقارب الراحل، ونشر صورته عبر حساباتهم الشخصية والترحم عليه، ومنهم الفنانة هند صبري التي كتبت عبر حسابها في «فيسبوك»: «رحل مخرج كبير أكد عبر أعماله أن الفن لا يحتويه وطن واحد ولا مكان واحد ابن بلادي الغالي المخرج الذي يستحق لقب مخرج عربي كبير شوقي الماجري». فيما نشر الفنان الإماراتي ياسر النيادي صورة للماجري عبر حسابه في «إنستجرام» معلقاً «المخرج التونسي الكبير الفنان والمبدع، وداعاً.. حزين جداً كانت أحد الأمنيات أن أعمل يوماً ما معك».
ونعى المنتج صادق الصبّاح الراحل الماجري وغرد عبر حسابه في «تويتر»: علمت منذ قليل بوفاة الصديق المخرج التونسي شوقي الماجري في المستشفى في القاهرة، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته، عرفته رجلا مثقفا ذا رؤية ترك بصمة في عالم الدراما والسينما، سوف تبقى ذكراك بيننا أستاذنا العزيز رحمك الله، تعازينا الحارة لعائلته وأصدقائه.
الماجري من مواليد 1 نوفمبر 1961، عرف بإخراجه مجموعة من الأعمال التلفزيونيه والسينمائية العربية والعالمية، وكان يقيم بين سوريا والقاهرة، وأخرج في رمضان الماضي مسلسل «دقيقة صمت»، وغيرها من الأعمال الدرامية على غرار المسلسل السوري «حلاوة الروح» و«أسمهان»، و«عمر الخيام»، وفيلم«مملكة النمل» الحائز على عدد من الجوائز.
حصل الماجري على عدد من الجوائز العالمية أهمها على الإطلاق، جائزة ايمي العالمية لأفضل مسلسل أجنبي بعنوان «هدوء نسبي»، وجائزة أدونيا 2008 كأفضل مخرج عن مسلسل أسمهان، ونفس الجائزة في عام 2009 كأفضل مخرج لمسلسل «هدوء نسبي».

أخبار ذات صلة

0 تعليق