حمدان بن زايد: مشاريع البنية التحتية تلبّي متطلبات التطور المتصاعد

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


زار سموّ الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، مدينة السلع، متفقداً عدداً من مشاريع البنية التحتية التطويرية الحالية والمستقبلية التي تنفذ في المدينة.
تجول سموّه في منفذ الغويفات الحدودي، وتعرف إلى جهود شرطة أبوظبي التطويرية، للارتقاء بالخدمات والتجهيزات التي يوفّرها المنفذ، في سبيل التسهيل على المسافرين، وإنجاز معاملاتهم بيسر، ووفق أفضل المعايير.
تعرف سموّ الشيخ حمدان بن زايد إلى سير العمل في الأعمال التطويرية ومنشآت المنفذ الجديدة التي يجري العمل على إنجازها، بالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وشركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة»، وفق مواصفات متطوّرة، لرفع طاقته الاستيعابية، وتوفير بنية تحتية مستدامة، ترتقي إلى أحدث التقنيات المستخدمة، وتلبي احتياجات الجهات المشغلة للمنفذ، حيث نُفذت 10 مسارات تخدم السيارات السياحية، ومساران للحافلات في كل اتجاه، ومسارات ومواقف للشاحنات باتجاه خروج الدولة، مزودة بكبائن لموظفي الهوية والجنسية والقيادة العامة لشرطة أبوظبي.
كما يوفر المشروع خمسة مباني استراحة لموظفي المنفذ الحدودي، مزودة بكل المتطلبات، فضلاً عن العمل على وضع التصاميم الخاصة بإنشاء مبنى متكامل يخدم إجراءات الإدارة العامة للجمارك، مزود بأحدث التقنيات والأجهزة الحديثة المستخدمة، مع مرافق خدمية عامة للمسافرين في أرجاء المنفذ، ومركز تسوق مصغر في منطقة دخول الدولة، واستكمال مسارات دخول الشاحنات إلى الدولة مع المرافق المطلوبة.
كما زار سموه، بعد ذلك شاطئ السيدات الذي يضم 8 مبان خدمية، بمساحة إجمالية تبلغ 790 متراً، تشمل مكاتب إدارية، ومرافق للحراسة، وفرقاً للإنقاذ، ومواقف للسيارات، وغرف استراحة ومجلساً للنساء، ومطاعم متنوعة، ومحال لبيع المواد المتنوعة التي يحتاج إليها زوار الشاطئ، ومرافق عامة وخدمية متنوعة تضمن الراحة والرفاهية للزوار.
وسيقدم المشروع حال الانتهاء من أعماله، أرقى الخدمات الترفيهية للسيدات، وفقاً لأعلى المواصفات العالمية وفي بيئة صحية آمنة، وضمن إجراءات تحفظ الخصوصية وتراعي قيم وعادات وتقاليد المجتمع الإماراتي الأصيل، وفي الوقت ذاته يتيح الشاطئ للسيدات فرصة الاستمتاع بمكوناته ومرافقه بكل حرية واطمئنان.
كما زار سموّه، ميناء السلع للصيادين، وتعرف إلى الخدمات التي تقدم للصيادين والشركات العاملة في المنطقة، ووجه سموّه بتوفير جميع الخدمات والمرافق وتحسينها للمرفأ.
وأكد سموّ الشيخ حمدان بن زايد، أن مشاريع البنية التحتية التي يتم تنفيذها حالياً في عدد من مدن منطقة الظفرة، تنسجم مع الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية والتنموية للمجتمع وتلبي متطلبات التطور الذي يسير بوتيرة متصاعدة.
وزار سموّ الشيخ حمدان بن زايد، المواطنَيْن خليفة طارش المنصوري، وحمد خميس المنصوري، في منزليهما بمدينة السلع.
ورحب المواطنان بزيارة سموّه، وأعربا عن سعادتهما وأفراد أسرتيهما وأبناء المنطقة بالزيارة الكريمة.
وتبادل سموّه مع الحضور الأحاديث الودية التي تعكس حرص القيادة الحكيمة على التواصل مع المواطنين، وتؤكد عمق الروابط التي تجمع القيادة بالشعب، سائلين الله عز وجل أن يحفظ قيادتنا، ويديم على بلادنا أمنها وعزها واستقرارها، في ظل قيادة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.
رافق سموّه خلال جولته، سلطان خلفان الرميثي، وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وأحمد مطر الظاهري، مدير مكتب ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، ومحمد علي المنصوري، المدير العام لبلدية منطقة الظفرة، والعقيد حمدان سيف المنصوري، مدير مديرية شرطة منطقة الظفرة، وعدد من كبار المسؤولين. (وام)
10 مسارات تخدم السيارات السياحية واثنان للحافلات

أخبار ذات صلة

0 تعليق