«الشباب العربي» يمول ثلاثة مشاريع شبابية أردنية

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عمّان:«الخليج»

بحضور الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية، شهدت العاصمة الأردنية، عمّان، فعاليات مبادرة «حلول شبابية»، التي ينظمها «مركز الشباب العربي» برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس «مركز الشباب العربي»؛ وذلك بالتعاون مع «مؤسسة ولي العهد»؛ بهدف توفير منصة مثالية، تتيح للشباب الأردني عرض أفكاره وحلوله المبتكرة، ودعم تمكين المرأة في سوق العمل.
حضر الإطلاق في المركز الثقافي الملكي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، نائب رئيس «مركز الشباب العربي»، وسعيد النظري، مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب، والرئيس التنفيذي للاستراتيجية في «مركز الشباب العربي»، و د. تمام مانجو، الرئيس التنفيذي ل«مؤسسة ولي العهد».
وعلى هامش حفل إعلان الفائزين بجوائز «مركز الشباب العربي»، شهد ولي العهد الأردني توقيع مذكرة تفاهم بين «مؤسسة ولي العهد» و«المركز»، نصّت على إنشاء مركز شباب ريادي متكامل في الأردن، على أرض تم تقديمها من قبل أمانة عمّان الكبرى، كجزء من شبكة المراكز الشبابية الإقليمية، التي يعمل «مركز الشباب العربي» على إنشائها؛ بهدف توفير بيئة مناسبة وحاضنة لإبداعات الشباب وابتكاراتهم.
وتضمنت المذكرة، الإعلان عن مسابقة تفتح الباب أمام الشباب الأردني؛ للمشاركة في وضع تصاميم مرافق المركز؛ حرصاً على تنفيذ تصميم يتوافق ويلبّي طموحات وتطلعات الشباب؛ للعمل ضمن منظومة إبداعية تهدف إلى بناء مجتمعات شبابية رائدة، تسهم في إطلاق طاقاتهم وإبداعاتهم.
ووقّع مذكرة التفاهم عن «مركز الشباب العربي» شما بنت سهيل المزروعي، وعن «مؤسسة ولي العهد» المدير التنفيذي الدكتورة تمام منكو.
وقالت شما بنت سهيل المزروعي: «تجمعنا مع الأردن علاقات قوية تقوم على أسس تاريخية راسخة، ورؤية مشتركة وشاملة من القيادة الرشيدة للبلدين الشقيقين؛ للنهوض بواقع الشباب، والاستفادة من طاقاتهم في دفع مسيرة التطور، توجت بشراكة استراتيجية بين «مركز الشباب العربي» و«مؤسسة ولي العهد»؛ للعمل معاً على مبادرات لتفعيل دور الشباب، وتحقيق الأهداف المشتركة في توظيف واستثمار قدرات الشباب وإبداعاتهم على نحو أمثل؛ للمساهمة في مسيرة التنمية والتطور في مجتمعاتهم».
ومن جانبه، قال سعيد النظري: «تلقت مبادرة «حلول شبابية» منذ انطلاقتها مقترحات لمشروعات ريادية تتميز بالإبداع والابتكار، وتعكس في الوقت ذاته رغبة حقيقية لدى الشباب في العمل على دفع مسار التنمية؛ وذلك من خلال تطوير حلول فاعلة؛ لتوفير الفرص في عالمنا العربي».


ثلاثة مشاريع فائزة


وتنافست عشرات المشاريع الشبابية على منصة مبادرة حلول شبابية؛ للحصول على تمويل «مركز الشباب العربي»، فيما اختارت لجنة التحكيم أفضل 6 مشاريع منها؛ للفوز بالمراتب ال3 الأولى، وعرض المرشحون للنهائيات تجاربهم أمام لجنة تحكيم متخصصة، اختارت إلى جانب تصويت الحضور، ثلاثة فائزين بجوائز نقدية إجمالي قيمتها 100 ألف دولار أمريكي، بواقع 50 ألف دولار لمصلحة مشروع «خيوط» لصاحبته بسمة الناظر، و30 ألف دولار لمصلحة المشارك محمد البطيخي صاحب مشروع «بالفرن»، وذهبت الجائزة الثالثة (20 ألف دولار) لمصلحة مشروع «شركة صفا للصيانة المنزلية» لصاحبتيه صفا سكرية وليلاس دعمة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق