حميد النعيمي: نسعى للاستثمار في بناء الإنسان وتزويده بالعلوم والمعرفة

جريدة الاتحاد الاماراتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عجمان (وام)

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أن القيادة الرشيدة في دولة الإمارات تولي التعليم أهمية كبرى من خلال توفير منشأة تعليمية وجامعية وأكاديمية تهتم بالمواطنين وتعمل على تقديم أفضل المناهج العلمية والدراسات العليا والأكاديمية من أجل بناء جيل من الخريجين الشباب يقدر ويثمن ما تقدمه له قيادته .
وقال سموه إن دولة الإمارات أصبحت مقصداً لطلبة العلم وأولياء أمورهم من جميع أنحاء العالم وخاصة في مجال التعليم العالي لما تمثله صروحها الجامعية من تطوير في أساليبها التدريسية وبرامجها ومناهجها المتميزة وما تضمه من هيئات تدريسية على مستوى عالٍ من الخبرة والتميز، مشيراً إلى أن تعدد جامعات وكليات التعليم العالي في الإمارات يعد ظاهرة إيجابية يستفيد منها المواطنون والمقيمون كافة على أرضها ومن خارجها.
وأعرب سموه -خلال افتتاحه أمس المبنى الجديد لجامعة محمد الخامس في عجمان بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي للإمارة- عن اعتزازه وافتخاره بهذا الصرح الجديد من صروح العلم في إمارة عجمان وانضمامها لمجموعة الجامعات والكليات المتواجدة على أرض الإمارة والتي تعتبر إضافة جديدة لمؤسسات التعليم العالي المعتمدة. وقال إن افتتاح جامعة محمد الخامس في أبوظبي وفرعها في إمارة عجمان جاء نتيجة للعلاقات الطيبة التي تربط بين الإمارات والمغرب والشعبين الشقيقين في البلدين. وأضاف سموه «نحن في إمارة عجمان نسعى جاهدين للاستثمار في بناء الإنسان وتزويده بالعلوم والمعرفة ليكون قائداً متعلماً يستطيع بناء وطن». وشدد صاحب السمو حاكم عجمان على ضرورة الاستثمار في المشاريع التعليمية الأكاديمية الرائدة التي من خلالها يمكن امتلاك المعرفة والتقنية الحديثة التي تفسح المجال أمام الكوادر الوطنية للانطلاق نحو المستقبل والارتقاء بوطنهم من خلال تقديم أفضل الخدمات لهذا المجتمع. ودعا سموه أبناء الوطن للاستفادة من كل العلوم الأكاديمية التي تقدم في تلك الجامعات والكليات.
وأشار إلى أن أفضل استثمار في الوقت الحاضر للإنسان هو الاتجاه إلى المجالات التعليمية والدراسات العليا، والتي تعتبر الواجهة الحضارية لأي بلد في ظل المنافسة التي تعيشها دول العالم وأن إقامة المؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة التي تقدم أفضل البرامج والمناهج الأكاديمية تعد فائدة لهذا الوطن.
وكانت مراسم حفل افتتاح جامعة محمد الخامس في عجمان قد بدأت بوصول صاحب السمو حاكم عجمان وولي عهده إلى مقر مبنى الحرم الجامعي الجديد في منطقة المنتزي، حيث كان في مقدمة مستقبلي سموهما الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان الحاكم، ومعالي الدكتور محمد مطر سالم الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف رئيس مجلس أمناء جامعة محمد الخامس، واللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي قائد عام شرطة عجمان، وعدد من الشيوخ، والدكتور فاروق حماده المستشار في ديوان ولي عهد أبوظبي مدير الجامعة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق