أنشطة تراثية وترفيهية تثري «عطلة نهاية الأسبوع في الحصن»

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أبوظبي: علي داوود

أطلقت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، فعاليات «عطلة نهاية الأسبوع في الحصن» أمس، ضمن موقع «الحصن»، وتضم الفعاليات، المصمّمة خصيصاً للعائلات، مجموعة متنوعة من الأنشطة الاجتماعية والثقافية التي تستحضر جمال حقبتي الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي.

وتتواصل الفعاليات على مدار 7 عطلات نهاية كل أسبوعين بين يناير، وإبريل.

وتشمل الفعالية باقة متنوعة من عروض الأداء التراثية والعروض الحرفية، وسوقاً لبيع المنتجات التقليدية، والمأكولات والمشروبات التي تعود إلى فترتي الثمانينات والتسعينات، وعروضاً لأفلام وثائقية تستحضر ماضي الإمارة بالتعاون مع شركة «إميج نيشن»، إضافة محطات طهي المأكولات الإماراتية التقليدية، والباعة المتجولين.

وقالت سلامة الشامسي، مدير قصر الحصن: تم تصميم الفعاليات الجديدة لإثراء برامج «قصر الحصن» الذي يعد أقدم مبنى في أبوظبي، ويستمتع زوار القصر ببرنامج متنوع من الأنشطة الثقافية التي تستحضر أجواء الماضي. وعلى مدار 7 عطلات نهاية كل أسبوعين، سيقدم الحصن مزيجاً من عروض الأداء التقليدية والعروض الحرفية وعروض الأفلام الوثائقية التي ستأخذ الزوار في رحلة ساحرة تعود بهم إلى تاريخ الإمارات العريق. وتعكس هذه الفعالية التزام دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي بالحفاظ على الموروث الثقافي المتنوع في الإمارة، بما فيه التراث الحديث.

وتقدم عروض الأفلام، تحت شعار «شاشة الماضي: تاريخ الإمارات»، وتستعرض السلسلة الوثائقية المكوّنة من خمسة أجزاء بعنوان «تاريخ الإمارات» تاريخ وتراث الإمارات، بالتعاون مع «إميج نيشن أبوظبي».

أما السوق فتضم أكشاكاً لبيع التوابل، ومتجراً للسجاد، ومحالّ تجارية متنوعة، إضافة إلى محال موسيقية، وقرطاسية، ومكتبات. وشهدت المنطقة الخارجية جلسة نقاشية تحدث فيها بيتر ماجي، مدير متحف زايد الوطني، وألما المبارك مدير العلاقات الدبلوماسية، في «إميج نيشن أبوظبي»، ناقشا خلالها تراث الدولة وماضيها والسلسلة الوثائقية «تاريخ الإمارات»، قبل أن يتم عرض الحلقة الأولى منها باللغتين العربية، والإنجليزية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق