القبض على متهم جديد في «الرشوة الكبرى» بالبحيرة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ألقى جهاز الرقابة الإدارية القبض على «محمود .ت» المتهم السادس في قضية الرشوة في محافظة البحيرة، المتهم فيها «ح .خ» مدير المكتب الإعلامى لمحافظ البحيرة، ويواجه المتهم السادس تهمة تقديم مبلغ مالى على سبيل الرشوة للمتهم الأول.

كانت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار ياسر زيتون، قررت حبس «ح .خ» مدير المكتب الإعلامى لمحافظ البحيرة، و4 آخرين، 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

وأجرت نيابة أمن الدولة، التحقيقات مع المتهمين تحت إشراف المستشار خالد ضياء، المحامى العام الأول لنيابات أمن الدولة، في تهم تتعلق بالرشوة والتربح من الوظيفة، واعترف المتهمون الأربعة الباقون، وهم الوسيط والمستفيدون، على المتهم الأول بأنه طلب وقبل رشوة لتسهيل إجراءات خاصة بعدد 23 فدانا في مركزى وادى النطرون وإدكو.

وقال المستشار أحمد لملوم، محامى المتهم الأول، إن التحقيقات ما زالت سارية، وإن المتهم بريء حتى تثبت إدانته، وربما تسفر التحقيقات عن مفاجآت كبيرة في القضية.

كانت مأمورية من ضباط الرقابة الإدارية بالقاهرة ومعهم اللواء محمد عاطف، رئيس وضباط فرع الرقابة الإدارية بالبحيرة، دخلوا مبنى ديوان عام محافظة البحيرة، حوالى الساعة العاشرة والنصف، صباح يوم الثلاثاء الماضى، وقابل عدد منهم اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، في مكتبه، لمدة 10 دقائق، بحسب مصادر من موظفى الديوان العام بالمحافظة.

وأكدت مصادر متعددة بالدايون العام، أنه تم إغلاق المكاتب على الموظفين، وتوجه عدد من ضباط المأمورية إلى مكتب «ح .خ»، مدير المكتب الإعلامى لمحافظ البحيرة، المجاور لمكتب المحافظ وتفتيشه، ثم تم اصحابه إلى شقته بقرب مبنى الديوان العام، سيرا على الأقدام، وتم تفتيشها ولمدة حوالى ساعة، وتم بعدها اصطحابه سيرًا أيضا إلى سيارته وتفتيشها، ثم اصطحبوه إلى القاهرة للتحقيق معه.

وأضافت المصادر أن المتهم كان يعتبر بمثابة الرجل الثانى داخل المحافظة بعد المحافظ، والرجل القوى المحرك لكل الأحداث داخل المحافظة، موضحين أن المحافظ باستدعائه من إجازته عقب أزمة «الفيديو المُسرَّب» الخاص بمقابلة المحافظ لأهالى قرية الكنائس الذين حضروا لديوان المحافظة لمقابلة المحافظ للشكوى من انقطاع المياه عاملهم بطريقة سيئة، واعتبر المحافظ تسريب الفيديو مؤامرة عليه، بما استدعى نقل مصور المحافظة إلى مجلس مدينة دمنهور واستدعاء مدير المكتب الاعلامى المذكور، والذى كان يشغل منصبا اعلى من درجته المالية.

كان مدير المكتب الاعلامى يعمل مديرا لمكتب اللواء هشام آمنة، المحافظ الحالى للبحيرة، وقت أن كان يشغل منصب رئيس مدينة سفاجا بمحافظة البحر الأحمر، وتم نقله إلى محافظة البحيرة، بعد توليه منصب المحافظ.

أخبار ذات صلة

0 تعليق