لإخفاء توكيل مزور.. "مُحضر" و6 آخرين يحرقون ملفات 1600 قضية

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت تحقيقات النيابة العامة في قضية حرق ملفات قضايا محكمة الصف الجزئية بالجيزة، أن المتهمين أحرقوا غرفة حفظ القضايا بالمحكمة ليتمكنوا من إخفاء مستند مزور، ضمن ملفات قضية تتعلق بأحدهم، والذي حصل بموجب هذا المستند المزور على حكم بإيقاف تنفيذ عقوبة صادرة بحقه.

وتبين من التحقيقات أن مرتكبي الحادث 7 متهمين، بينهم محضر يعمل بالمحكمة، وأنهم اشتركوا جميعا في تنفيذ الجريمة عن طريق الاتفاق والمساعدة، وأعطاهم أحد المحضرين بالمحكمة مفتاح غرفة حفظ قضايا الجنح المستأنفة.

ووفقا للتحقيقات وتقارير الجرد والفحص التي قام بها فريق من المختصين بالنيابة العامة، فقد بلغ عدد ملفات القضايا التي احترقت نتيجة إشعال النيران في غرفة حفظ القضايا أكثر من 1600 ملف من إجمالي ما يقرب من 29 ألف ملف قضية كانوا في غرفة الحفظ المحترقة.

وأحالت النيابة العامة المتهمين إلى محكمة الجنايات لمحاكمتهم على الاتهامات المنسوبة لهم، والتي وردت بقرار الاتهام بأنهم وضعوا النار عمدا في مبنى حكومي غير مملوك لهم وأحرقوه باستخدام الجازولين، ما أدى لاحتراق ملفات القضايا المخزنة بها وأن اتفاق المتهمين على ارتكاب الجريمة كان بغرض إخفاء توكيل مزور يخص أحدهم حصل بموجبه على حكم بوقف تنفيذ عقوبة ضده، وأن الجريمة تمت بمساعدة أحد المحضرين بالمحكمة. ومن المنتظر أن تحدد محكمة استئناف القاهرة جلسة محاكمة المتهمين وموعدها خلال الأيام القادمة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق