مفاجآت مثيرة في واقعة العروس المتهمة بالإنجاب بعد 4 أشهر: "الزوج هرب"

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ظهرت مفاجآت مثيرة في واقعة اتهام شاب بالخيانة الزوجية،  لـ"عروسه" بالإنجاب بعد 4 أشهر زواج، مستغلة فترة غيابه في العمل، في مركز السنطة بالغربية، حيث أخلت النيابة سبيل الزوجة بعد التحقيق معها في واقعة الخيانة وإنجابها طفلا من "الحرام"، وكتابته باسم زوجها، بعد مرور 4 أشهر على زواجها، حيث قررت النيابة إخلاء سبيل الزوجة، بعد أن ثبت كذب رواية الزوج، وقررت استدعاء الزوج.

وكشفت مصادر عن مفاجآت جديدة، حيث تبين من خلال الفحص والتحري هروب الزوج بمجرد علمه بإخلاء سبيل زوجته، وذلك بعد أن فحصت القوات محل إقامته وتبين مغادرته في وقت معاصر لقرار إخلاء السبيل.

وأضافت المصادر أن هناك عدة مأموريات تبحث عن الزوج، لضبطه وتقديمه للنيابة العامة تنفيذا لقرار الاستدعاء الصادر بحقه بشأن النيابة، ومن المقرر إجراء تحليل الـ"دي إن إيه"، للزوج والطفل، لبيان ما إذا كان ابنه من عدمه كما ادعى، وأكدت الزوجة بأن الطفل هو ابنهما.

وشرحت المصادر أنه تم إرسال قوات للبحث في الأماكن التي يتردد عليها، ومكان عمله، لتنفيذ قرار النيابة.

وكانت النيابة العامة قد أجرت تحقيقات موسعة في الواقعة، وناقشت الزوجة في الاتهامات المنسوبة إليها من خيانة وإنجاب طفل نتيجة علاقة غير شرعية.  

وجاء في أقوال الزوجة وتدعى "ن.ر" في تحقيقات النيابة، إنها تزوجت من "ع . ا" منذ عام 2016 لفترة زمنية وبعد ذلك انفصلت عنه بسبب خلافات زوجية، وفي عام 2018 طلب الزوج العودة إليها مرة أخرى.

وأضافت: "أهلي طلبوا منه يكتب عليا ويعمل فرح من جديد.. وقبل ما يتم كتابة عقد الزواج الجديد أوهمني إن هو كان زوجي.. وعاشرني معاشرة الأزواج 3 مرات.. وبعد كدة كتبنا العقد الجديد، وبعد فترة طلعت حامل وأنجبت الطفل، وكان فرحان إن هو خلف.. وهو اللي راح سجله باسمه".

تواصل الزوجة حديثها، قائلة: "من حوالي 3 أيام حصل خلافات بينا ومشاكل وبدأ يتهرب من ابنه ويقول إن ده ابن حرام.. وبعدها راح على مركز الشرطة وحرر محضر ضدي واتهمني بالخيانة".

وتابعت في أقوالها أمام النيابة: "إحنا عايشين في قرية والناس كلها عارفة بعض.. وأنا عمري ما خرجت برة البيت من غير إذنه".

فيما قال الزوج في محضر الشرطة الذى حمل رقم 5194 لسنة 2019، إنه فوجئ بإنجاب زوجته بعد 4 أشهر و12 يوما من زواجهما، وقيده على اسمه خلال فترة تواجده للعمل بمدينة شرم الشيخ.

أخبار ذات صلة

0 تعليق