حكاية رئيسي مباحث جمعتهما صورة وقتلتهما رصاص الغدر في نفس المكان

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، صورة تجمع الشهيد الرائد باسم فكري رئيس مباحث قوص في قنا الذي استشهد برصاص الغدر ليلة أمس بسلفه الشهيد الرائد أكرم الناجي رئيس مباحث نفس المركز عام 2012، الذي قتل أيضًا في حملة أمنية كانت معدة لاستهداف الخطرين.

شهيد بيسلم شهيد

الصورة التي جمعت الشهيدين تحكي نماذج بطولة حقيقية لرجال الشرطة حراس الوطن، الذين لا يبخلون حتى بدمائهم للدفاع عن تراب مصر من الإرهابين والخطرين، وتكشف الصورة أن الشهيد باسم فكري رئيس مباحث مركز شرطة قوص تسلم راية الشهامة والفداء من سلفه الشهيد أكرم الناجي.

رصاصات الغدر كانت أيضًا القاسم المشترك التي جمعت الشهيدين "باسم وأكرم"، فكلاهما كان يباشر مهام عمله في التصدي للعناصر الخطرة ومحاصرتها لتخليص المجتمع من شرورهم إلا أن الرصاص الغادر كان الأقرب إلى صدري الشهيدين فارتقيا إلى رحاب جنة الخلد.

وأعلنت وزارة الداخلية، عن استشهاد الرائد باسم فكري أثناء تبادل لإطلاق النيران، مع عناصر إجرامية مطلوبة وبين ضباط الحملة الأمنية، ما أسفر عن استشهاده وإصابة اثنين من أمناء الشرطة ونقلهما في حالة خطيرة إلى المستشفى.

ووفق مصادر قريبة من أسرة الشهيد، فإنه من محافظة قنا متزوج منذ 4 سنوات ورُزق بمولود "سليم"، وينتمي لأسرة متوسطة، والده كان صيدليا وتوفي منذ عدة أشهر، ولديه 4 شقيقات.

التحق بالعمل في قطاع الأمن العام، وتدرج خلال سنوات عمله في عدة مواقع منها مباحث تنفيذ الأحكام ثم عمل بوحدتي مباحث قفط ونقاده، وفي أغسطس الماضي تولى منصب رئيس مباحث قوص.

وفي 15 مارس 2012 تمكنت الأجهزة الأمنية بقنا، من إلقاء القبض على المتهم، الذى قتل ضابط الشرطة الملازم أول إكرام محمد الناجي معاون مباحث مركز قوص، وتبين أنه "محمد.ح" ومحكوم عليه في قضيتين جنايات "قتل وسلاح"، قام بإطلاق الأعيرة النارية التي أودت بحياة الملازم أول إكرام، أثناء الحملة الأمنية لضبط المتهم الهارب، حيث ألقت قوات الأمن على المتهم أثناء تواجده بالمنطقة الجبلية بقرية العليقات التابعة لمركز قوص.

أخبار ذات صلة

0 تعليق