"قلت للناس هسلمه للشرطة".. اعترافات عامل قتل بائعا في الجيزة

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"أنا مسكته مع الناس وقلت لهم هسلمه للشرطة.. وبعدين أخدته وروحت بيه على الجراج اللى أنا بشتغل فيه، ومسكت السكين وفضلت أضرب فيه، لحد ما مات.. أنا مكنش قصدى أقتله.. كنت بأدبه علشان يبطل يسرق، أصله كان عايز يسرق التوك توك بتاعي".. بهذه الكلمات بدأ الشاب الثلاثيني المتهم بقتل بائع شرع فى سرقة توك توك يمتلكه من داخل جراج بمنطقة إمبابة، وإلقاء جثته على حافة ترعة ذات الكوم بمنطقة منشأة القناطر، كلامه أثناء مثوله أمام جهات التحقيق.

وأضاف المتهم قائلا: "أنا عندي توك توك بشتغل عليه، وبردوه شغال فى جراج فى منطقة القومية بإمبابة، بحرس كام توك توك وعربية للأهالي، وفوجئت بالمجني عليه من حوالي 4 أيام سرق التوك توك بتاعي من قدام الجراج وهو ماشي بيه.. جريت وراه أنا والناس واتمسك.. وبعدين قلت ليهم أنا هسلمه للشرطة، واخدته فى الجراج وربطت إيده وفضلت أضرب فيه وبعدين جبت السكين وفضلت اضرب فيه لحد ما مات.. قلت لازم اتخلص من الجثة".

يواصل المتهم حديثه قائلا: "سرقة متعلقاته علشان محدش يتعرف عليه، وجبت اخواتي الاتنين وأخدنا تروسيكل ورميت الجثة على جسر ترعة فى منطقة منشأة القناطر.. كان يستاهل حاول يسرقني ويسرق شقى عمري".

أيد المتهمون الآخرون ما جاء على لسان المتهم الرئيسي، وأصدرت النيابة قرارا بحبسه لمدة 4 أيام على ذمة التحقيق، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

وكان مركز شرطة منشأة القناطر قد تلقى بلاغا من الأهالى بالعثور على جثة على حافة ترعة قرية (ذات الكوم) في المنطقة، وانتقل فريق من المباحث إلى مكان الواقعة، وبدأت القوات فحص مسرح الجريمة، وفرضت كردونًا أمنيًا بمحيط الحادث، وبالفحص والمعاينة والمناظرة بصحبة فريق من نيابة حوادث شمال الجيزة، تحت إشراف المستشار محمد القاضي المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة.

وجاءت المعاينة والمناظرة كالتالي: "جثة لشاب مجهول الهوية في العقد الثالث يرتدي تيشرت زيتي وبنطال جينز، وبه عدة طعنات في الرقبة والصدر، وجرح غائر بالرأس".

انتهت جهات التحقيق من المعاينة والمناظرة، وقررت عرض الجثة على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت النيابة تحريات المباحث الواقعة، وتحديد هوية المجني عليه والوقوف على أسباب وملابسات الواقعة.

وبمجرد انتهاء المعاينة، بدأ الفريق الذي شكّله اللواء محمد الشريف مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة للمباحث، فحص الكاميرات القريبة من مكان العثور على الجثة، وفحص بلاغات التغيب، في الأقسام الشرطية المجاورة، ومناقشة شهود العيان ورواد المنطقة للوصول لأي معلومات تقود فريق البحث إلى تحديد هوية المجني عليه، والمتهمين.

بعد مرور 72 ساعة من البحث والتحري، توصل المقدم محمد ربيع رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة، بعدما وُردت معلومات له تفيد أنَّ شخصا بالأوصاف ذاتها جرى ضبطه بمعرفة الأهالي بمنطقة القومية العربية في أثناء هروبه بـ"توك توك" عقب سرقته من جراج بمنطقة "الحفرية"، وأنَّ أصحاب الجراج اصطحبوه معهم ولم يظهر مرة أخرى.

وبالتنسيق مع مباحث قسم شرطة امبابة ومركز منشأة القناطر، وباستكمال الفحص وباستدعاء عامل الجراج (31 عامًا - مقيم بمنطقة أوسيم)، وبمواجهته أيد ما جاء بالتحريات، وقرر أنَّ ذلك الشخص سرق "توك توك" أمامه، فلاحقه حتى منطقة "القومية" حيث تمكّن بمساعدة الأهالي من ضبطه، وعقب عودته الجراج تعدى عليه ضربًا بآله حادة و"مطواة"، إلا أنَّه فارق الحياة فساعد شقيقيه على نقله والتخلص منه؛ وأرشد عن مكان العثور على الجثة.

وبتكثيف التحريات التي قادها المقدم سامح بدوي رئيس مباحث مركز إمبابة، أمكّن التوصل لشخصية المجني عليه، وتبين أنَّه بائع متجول (27 سنة - ومقيم بمنطقة المرج".

وباستدعاء والدته تعرفت عليه، أكّدت أنَّه متغيب من يوم 9 نومفبرالجاري ولم تحرر محضر غياب.

وسجّلت القوات ما جاء على المتهم وشقيقه، وأمر اللواء مدحت فارس نائب مدير الادارة العامة للمباحث، بتحرير المحضر اللازم بالواقعة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق