الطلاق هدية أم بعد الولادة.. وحماتها : "خلي أبوكي يصرف على بنتك"

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حظي العثر أوقعني في زوج بعقلية الجاهلية بالرغم من أنه حاصل على شهادة جامعية من إحدى كليات القمة ويعمل خارج البلاد إلا أن أفكاره لا تتناسب مع عصرنا الحالي فقد قام بتطليقي ورفض الإنفاق على ابنته الوحيدة بعد الولادة.

 روت الزوجة العشرينية قصتها قائلة: تزوجت زواج صالونات شاب يكبرني بـ 6 سنوات فزوجي موظف مرموق وعائلته مناسبة لوضعنا الاجتماعي بالإضافة إلى أنه يعمل بإحدى الدول العربية.. تمت الخطوبة وبعد أقل من شهرين تم الزفاف بسبب أم زوجي وعد والدى بتجهيز شقة الزوجه بعد عودتنا واستقرارنا بالقاهرة

وبالفعل تم عقد القران وبعد ثلاثة أشهر لحقت بزوجي ومكثت معه في شقه صغيرة قام بإعدادها لنا.

لم يمر الكثير واكتشفت إنني حامل سعد زوجي كثيرًا بالخبر مرت خمسة أشهر على الحمل فوجدت زوجى يبحث عن نوع الجنين لتؤكد له الطبيبة بأنه ولد سعد زوجي بالخبر.

مرت الأيام سريعًا وحانت لحظة الولادة لافاجئ بأن المولود بنت غاية فى الجمال ليحول زوجي حياتي إلى جحيم ويتهمني بأننى قمت بالكذب عليه شعرت بالأسى والقهر

خاصة وأنني كنت وحيدة في بلد بعيدة عن أسرتي ليقوم بحجز تذكرة لي ولابنتي للعودة إلى القاهرة لم أتصور أنه كان يتخلص منى لأعود حاملة ابنتي وحيدة إلى بيت أسرتي وقبل مرور أسبوع على عودتي فوجئت بأن زوجي قام بتطليقي وأغلق هاتفه المحمول وترك المنزل الذى كنت أقيم فيه معه.

فشلت فى العثور عليه فلجأت إلى أسرته لترفض والدته التدخل بل وافقت على تصرف ابنها وطالبتني بعدم الحضور إليها مرة أخرى قائله «خلى ابوكى يصرف على بنتك إحنا مش بنصرف على بنات»

لجأت إلى محكمة الأسرة وتقدمت بالمستندات الدالة على أن زوجي يقبض شهريا 130 ألف جنيه وحتى الآن ما زالت الدعوى منظورة أمام محكمة الأسرة ولم يتم الفصل فيها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق