12 حالة انتحار بالمنيا خلال عام 2019 آخرها فتاة الثانوية العامة 

القاهرة 24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهد عام 2019 وقوع العديد من حوادث الانتحار بمحافظة المنيا، والتي بلغت 12 حالة، وقد لوحظ أن أغلب المقدمين على الانتحار من فئة الشباب. واحتل مركز ملوي جنوب المحافظة المقدمة بين المناطق الأكثر انتحارا داخل المنيا، وكان قرص الغلة السام الأداة الأولى للمنتحرين للتخلص من حياتهم.

ففي يوم 5 أغسطس بمركز ملوي، أنهت طالبة تدعي م.ا، 18 سنة، حياتها منتحرة بتناول قرص غلة سام.

وفي يوم 9 يوليو، فأنهت طالبة بالثانوية العامة حياتها متناولة قرص غلة سام لرفض والدها لاعتراض والدها على طبيعة سير دراستها.

وشهد مركز مطاي شمال محافظة المنيا يوم 31 يوليو، حالة انتحار لمريض نفسي، يبلغ من العمر 55 عاما، حيث شنق نفسة داخل حجرتة. وبتاريخ 23 يوليو انتحرت ربة منزل بمركز المنيا، وتدعى شادية .ا 33 سنة بسبب خلافات زوجية متناولةً قرص غلة.

وفي 28 أغسطس، انتحرت ربة منزل تدعي ع.ن 26 سنة، منتحرة بتناول قرص الغلة السام.

وبتاريخ 24 أكتوبر، انتحرت سيدة تدعي م.ا 21 سنة، بمركز ملوي جنوب المنيا لأسباب غامضة، وبقرية الشيخ شبيكة بمركز ملوى أيضا انتحرت طالبة تدعي ا.م 15 سنة، بتاريخ 23 يوليو، متناولة قرص الغلة السام.

وفي 10 نوفمبر أنهت طالبة بكلية الحقوق وتدعي ا. ع، مقيمة بمركز ديرمواس، حياتها منتحرة متناولة قرص الغلة.

كما انتحر شاب يدعي عمر.م 26 سنة حاصل على ليسانس شريعة وقانون، مقيم بقرية دروة بمركز ملوي متناولا قرص غلة سام، وأيضا أنهت ربة منزل بقرية بني خالد، بمركز ملوي وتدعي ز.م 20 سنة، حياتها منتحرة متناولة قرص غلة سام، وقبل أيام من نهاية عام 2019، أنهت طالبة تدعي أ.ب، 18 سنة، طالبة بالصف الثالث الثانوي حياتها، منتحرة بإلقاء نفسها من أعلي الكوبري القديم بنيل المنيا، بسبب خلافات مع خطيبها.

ومن جانبة أكد الدكتور حنا، مدير مستشفي المنيا العام أنه استقبل حالتي تسمم من مركز المنيا، وأضاف مدير المستشفى خلال تصريحات خاصة لموقع القاهرة 24 أن قرص الغلة شديد السمية، ويسبب توقف القلب والدخول في غيبوبة فورية، ومن ثم الوفاة، وأن حالات إنقاذ الأشخاص الذين يتناولونه سواء بقصد الانتحار أو عن طريق الخطأ لا ينجون منه إلا في حالات محدود، حينما يتم إسعاف المصاب بشكل فوري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق