باحث: رسالتان وراء إنهاء نتنياهو عمل بعثة المراقبين الدوليين بالخليل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رام الله - دنيا الوطن
قال الباحث في الشأن الإسرائيلي، عادل شديد، إنَّ الهدف الرئيسي منْ قرار مجلس الأمن 903 الذي أتى بالمُراقبين الدوليين إلى مدينة الخليل هو إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه في مَدينة الخليل قبل المجزرة.

وأضاف شديد، وفق ما نقلت قناة (الغد)، أنه بعد ربع قرن من المجزرة ومن وجود البعثة الدولية، الاستيطان تضاعف والجرائم زادت والانتهاكات تزايدت يومًا بعد يوم.

وأوضح شديد، أنَّهُ لاشك وإنْ كان دور البعثة الدولية في مدينة الخليل رمزي ومعنوي ورقابي وتوثيقي ورصد، إلا أنها شكلت حالة طمأنينة للمواطنين الفلسطينيين في المدينة.

وكانت سلطات الاحتلال، أبلغت رسميا بعثةَ التواجد الدولي في مدينة الخليل بالضفة بإنهاء عملها، وطالبتها بمغادرة المدينة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد أعلن يوم الإثنين الماضي أنه لن يجدد تفويض بعثة التواجد الدولي المؤقت في مدينة الخليل، متهما المراقبين بالقيام بأنشطة مناهضة لإسرائيل لم يحددها.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق