دراسة تحذر من "الخطر الخفي" للبدانة المفرطة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

02/01 10:25

تشير دراسة كبيرة، إلى أنه من الأرجح أن تتدهور وظائف الكلى، مع زيادة بدانة الشخص، بغض النظر عن معاناته من مشكلات في الكلى أو لا.

ووجدت الدراسة أن البالغين الذين يعانون من السمنة المفرطة، هم أكثر عرضة مرتين للإصابة بضعف وظائف الكلى، مقارنة مع البالغين الذين يعانون من مجرد الزيادة في الوزن، وفقا لـ"رويترز".

© AP Photo / Mark Lennihan

دراسة تحذر... البدانة مسؤولة عن الكثير من حالات الإصابة بالسرطان

وقال الدكتور، أليكس تشانج، كبير باحثي الدراسة: "الوزن الزائد خاصة حول منطقة البطن يسبب العديد من التأثيرات الأيضية السلبية التي تؤثر على الكلى".

وقال تشانج عبر البريد الإلكتروني إن هذا الوزن الزائد يمكن أن ينشط الجهاز السمبثاوى أو الجهاز العصبي الودي، الذي يفرز الهرمونات، التي يمكن أن تزيد من احتباس الصوديوم ورفع ضغط الدم، كما أن هذا يجعل من الصعب على الجسم التخلص من السكريات الإضافية في الدم مما يؤدي إلى الإصابة بالسكري.

وأضاف تشانج أن كل هذه الأمور سيئة بالنسبة للكلى كما أن الالتهابات المرتبطة بالبدانة ودهون البطن المفرطة تضعف أيضا وظائف الكلى.


أخبار ذات صلة

0 تعليق