وزيرة التخطيط تبحث مع مسؤولة في الأمم المتحدة سبل تعزيز التعاون المشترك

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بحثت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري مع نائبة أمين عام الأمم المتحدة أمينة أحمد،   سبل تعزيز التعاون المشترك.
وأوضحت السعيد - علي هامش مشاركتها في فعاليات الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات والتي انطلقت بإمارة دبي اليوم /الأحد/ بمشاركة أكثر من 4 آلاف شخص من 140 دولة - جهود الحكومة المصرية لتنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي وبرنامج عملها 2018 - 2022، مشيرة إلي أن نتائج الإصلاح الاقتصادي الذي تنتهجه الدولة انعكست بشكل واضح علي مؤشرات الأداء الاقتصادي.
ولفتت إلي زيادة معدل النمو التي تشهده الفترة الحالية ليصل إلي 5.5% خلال الربع الثاني من العام المالي الحالي، ليسجل بذلك أعلي معدل نمو منذ أكثر من 10 سنوات، فضلاً عن انخفاض معدلات البطالة إلي 10%، مؤكدة أن الحكومة تولي اهتمامًا كبيرًا بمشروعات البنية الأساسية، كما تركز في برامجها علي إعطاء أهمية قصوي لبرامج الحماية الاجتماعية والرعاية الصحية وتطوير التعليم.
من جهتها.. أشادت أمينة محمد نائبة أمين الأمم المتحدة بالإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية في مصر، وذلك في إطار برنامج الحكومة للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي والذي تم تنفيذه بنجاح خلال الفترة الماضية، وكان له أثرًا كبيرًا علي تحسين أداء الاقتصاد المصري وتحسن مؤشراته.
وأشارت إلي أن ممثلي الأمم المتحدة يعتبرون مصر مثالًا رائدًا للإصلاحات الاقتصادية، خاصة في القارة الأفريقية وذلك بعد سلسلة الإصلاحات الاقتصادية التي تمت، إلي جانب ما تم من إصلاحات تشريعية وهيكلية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق