3 حالات لاعتماد زواج مصابي الإيدز

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

03/01 22:18

جازان:سعاد عسيري 2019-03-01 8:52 PM     

فيما كشفت الإدارة العامة للتواصل والعلاقات والتوعية في وزارة الصحة لـ»الوطن» أن مصاب الإيدز يحق له الزواج الشرعي. أكد المستشار الشرعي والقانوني ومأذون للعقود والأنكحة أحمد العمر أن هناك 3 حالات، لكيفية الموافقة والزواج الشرعي للأشخاص المصابين بنقص المناعة الإيدز.

حدد العمر الحالات الثلاثة، كالتالي: الحالة الأولى إذا اكتشف أحد الأطراف أنه مصاب بالمرض عند فحوصات ما قبل الزواج، فإنه يجب إعلام الشخص الآخر بذلك، أما الحالة الثانية إذا رضي الطرف السليم بالزواج من الطرف المصاب، فيجب الزواج بناء على تقرير الخبراء الصحيين، وفي حال أظهر تقرير الخبراء وجود مشاكل صحية عليهم أو على الأجنة، فالأفضل أن لا يتم الزواج، الحالة الثالثة الطرفان المصابان بالمرض يحق لهما الزواج في حال رضاهما.

أكدت الصحة أنه إذا تم اكتشاف شخص مصاب بفيروس نقص المناعة المكتسب في فحص ما قبل الزواج، يتم تأكيد الإصابة أو نفيها بفحوص إضافية، والتعامل مع النتيجة حسب البروتوكول المتبع في وزارة الصحة، الذي يشدد على الحفاظ على حقوق المصاب وواجباته تجاه نفسه وتجاه المجتمع.

وفي حال رغبة الطرف المتعايش مع فيروس نقص المناعة المكتسب الزواج من طرف آخر متعايش مع نفس المرض، فإنه يتم بمعرفة الطرفين تحت الإشراف الطبي، ولا يستدعي عادة أي إجراءات أخرى. وعند زواج طرف متعايش من طرف سليم فيستدعي الإحالة إلى لجنة متخصصة في الصحة، تتولى التقييم الطبي والنفسي للطرفين، ثم يصدر بعدها الرأي الشرعي لكل طلب على حدة.

ذكرت الصحة أنه فيما يتعلق بالتهابات الكبد الفيروسية، فإنها لا تمنع الزواج، ففي حال إصابة أحد الطرفين بالتهاب الكبد الفيروس (ب) فإنه يمكن منع إصابة الطرف السليم بإعطائه ثلاث جرعات من اللقاح، الذي يعطي مناعة كاملة تمكن الزوجين من ممارسة حياتهما بشكل طبيعي.

وفي حال الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي(ج) يتم إجراء فحوصات إضافية، ثم يتم علاج الطرف المصاب بالأدوية الحديثة، والتي تستغرق عادة 3 أشهر بنسب شفاء تزيد عن 95 %، ومن ثم تصدر شهادة التوافق.

الأمراض التي يتضمنها فحص ماقبل الزواج

 الأنيميا المنجلية وأنيميا البحر المتوسط

بعض الأمراض المعدية، مثل: التهاب الكبد الفيروسي ب، ج وفيروس نقص


أخبار ذات صلة

0 تعليق