عريقات: الرئيس أكد أن التطبيع مع الاحتلال طعنة بالظهر الفلسطيني ومكافأة للاحتلال

دنيا الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رام الله - دنيا الوطن
قال صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية: "إن التاريخ سجل اليوم، خلال القمة العربية بتونس، بأنه في الزمن الذي يحاول فيه ترامب ان يدفع العالم باتجاه ما بعد الشرعية الدولية، وقف قائد الرئيس محمود عباس ايقونة للمجتمع الدنولي وضرب تاريخا مشرفا، عندما قال لترامب مهما كان الجبروت او القرارات، فإن اجراءاتكم لاغية وباطلة ولن تنشيء التزاما، وان القدس ليس للبيع وان الادارة الامريكية فقدت اهليتها لعملية السلام ولم تعد شريكا".

وأشار عريقات، خلال لقاء له عبر شاشة (تلفزيون فلسطين)، إلى أن الرئيس تحدث أن التطبيع طعنة في الظهر الفلسطيني واستباحة لدمه، وإن هناك مبادرة عربية يجب ان تُحترم، واي تطبيع يعتبر مكافأة للاحتلال.

وأشار إلى أن الرئيس حذر الاشقاء العربي ان الاعتماد على الادارة الامريكية سيكون له نتائج كارثية على الاستقرار العربي، وبالتالي يجب التحدث مع ادارة ترامب بلغة المصالح.

وأوضح أن ما تم الحديث حول قرار الرئيس الامريكي باعتراف بلاده بالجولان تحت السيادة الاسرائيلية، هو استخفاف بالعرب والكرامة العربية.

وفي السياق، أشار عريقات إلى أن الرئيس تحدث باستراتيجية معمقة حول ركائز الاستراتيجية الامريكية والاسرائيلية، حول ضم القدس والاستيطان واسقاط ملف اللاجئين وخيار الدولتين، وضم أجزاء كبيرة من اراضي فلسطين المحتلة بالضفة، بمعنى حكم ذاتي.

وبين امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أن رفض حركة حماس للمصالحة والتوقيع على اتفاق 2017، يعني أنها تدرك أن الخطوة المقبلة هو الاعتراف الامريكي بدولة في غزة تحت راية حماس، مشددا على ضرورة أن يكون هناك صحوة عربية لذلك.

وأعرب عريقات عن استغرابه حول تصريح احد قادة حماس الذي يقول بإستعداد حركته للجلوس مع الادارة الامريكية، قائلا: "حول ماذا سيتم الجلوس مع الادارة الامريكية؟، هل هذا يعتبر تقديم اوراق الاعتماد؟".

أخبار ذات صلة

0 تعليق