الخارجية الفلسطينية تدين قرار البرازيل افتتاح مكتب دبلوماسى فى القدس المحتلة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية بأشد العبارات، الموقف الذى عبرت عنه الخارجية البرازيلية والتصريحات البرازيلية الرسمية بشأن افتتاح مكتب دبلوماسى أو تجارى فى القدس المحتلة.

واعتبرت الخارجية الفلسطينية، فى بيان لها، مساء اليوم الأحد، هذا الموقف انتهاكا صارخا للشرعية الدولية وقراراتها وعدوانا مباشرا على شعبنا وحقوقه، واستجابة للضغوط الأمريكية الإسرائيلية الهادفة لتكريس الاحتلال والاستيطان والتهويد فى القدس المحتلة وضمها، وفرض القانون الإسرائيلى عليها بالقوة.

وأكدت أنها ستتحرك بخصوص موقف البرازيل هذا "كما فعلنا مع من سبقها من دول قليلة فى الالتفاف على القانون الدولى وقرارات الأمم المتحدة، عبر فتح ما يسمى بمكتب تمثيلى فى القدس مرتبط بالسفارة فى تل أبيب أو عبر إعطائها التمثيل الدبلوماسى الكامل، وسوف نتواصل مع سفير فلسطين فى البرازيل من أجل استدعائه للتشاور، ومن أجل اتخاذ القرارات المناسبة لمواجهة مثل هذا الموقف".

كما أكدت الوزارة أن القيادة الفلسطينية تتشاور مع الدول العربية لتحديد موقف عربى موحد أو مشترك للتصدى لهذا التوجه لدى بعض الدول.

وشددت وزارة الخارجية والمغتربين من جديد، على أن القدس جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967، وأن قرارات الإدارة الأمريكية والاحتلال ومن يسبح فى فلكهما لن تنشئ حقا للاحتلال فى القدس الشرقية المحتلة ومحيطها، وأن الشعب الفلسطينى بصموده وثبات قيادته وبرباط المقدسيين قادر على إفشال تلك القرارات الاستعمارية.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق