تضامن تطلق سلسلة مؤتمرات القياديات اليافعات

أحداث اليوم الإخباري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أحداث اليوم - تسعى جمعية معهد تضامن النساء الأردني ومنذ تأسيسها إلى العمل مع مختلف أطياف المجتمع وذلك إيمانًا منها بأهمية العدالة وتكافؤ الفرص والحصول على المعرفة وصقل المهارات وإشراك الجميع بتنمية وبناء المجتمع إيمانًا بقدرة كلاً منهم/ن على إحداث التغيير ، ومواصلةً بإهتمام الجمعية بمختلف فئات المجتمع خاصةً النساء والفتيات وبناءًا على مبادرات الجمعية العديدة السابقة للعمل مع الفتيات والفتيان والشابات والشبان كذلك الطفلات والأطفالجاءت فكرة "مؤتمر القياديات اليافعات" وهو الأول من نوعه في الأردن والذي يستهدف الفتيات ضمن الفئة العمرية 14-17 عام.

حيث أطلقت الجمعية المؤتمر الأول يوم الخميس الماضي في عمان/ مركز زها الثقافي للمشاركات من محافظات (عمان، البلقاء، الزرقاء، مادبا) بمشاركة (60) فتاة يافعة ضمن الفئة (12-17)عام ممثلات عن المحافظات المشار إليها.

ويهدف هذا المؤتمر إلى دعم الفتيات اليافعات من خلال العمل على توفير مساحة آمنة ومنبر لهن يسهم في صقل مهاراتهن القيادية وغرس قيم ومفاهيم ومبادئ حقوق الإنسان لديهن ويمكنهن من التعبير عن أنفسهن وإسماع أصواتهن ، من خلال التركيز على أهمية دورهن في التغيير والتنمية المجتمعية الآن وخلال السنوات القليلة القادمة، ومن خلال إتاحة الفرصة لتشجيعهن على إبداء آرائهن وزيادة مشاركتهن في تحديد أولوياتهن واحتياجاتهن وتحديد سبل التغلب على المصاعب التي يواجهنها وتنفيذ مشاريع ومبادرات تحقق هذه الغاية، وتوجيه طاقاتهن نحو العلم والمعرفة وبناء الذات والثقة بالنفس والمشاركة الفاعلة.

واشتمل المؤتمر على جلسات متخصصة تم تقديمها بصورة تفاعلية منها: كيفية التعامل وحل المشكلات التي تواجه الفتيات اليافعات قدمتها الدكتورة مها درويش، الذكاء العاطفي وآلية التفكير السليم والمنطقي في تخطي الصعوبات التي من الممكن أن تواجه الفتيات قدمها الدكتور يحيى عياش، الاختيار المستقبلي للتخصص الجامعي قدمها الأستاذ عمار عوض ممثل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، حيث أن الفئة المشاركة في هذا المؤتمر تفصلهنّ سنوات قليلة عن المرحلة الجامعة.

وعُقدت جلسة حول أهداف التنمية المستدامة يسرها وقدم المعلومات الأساسية فيها الأستاذ أنس شتيوي، وجلسة أخرى للأستاذ أمجد نمورة رئيس قسم الإحصاءات العامة في ديوان الخدمة المدنية تحدث فيهاعن التخصصات الجامعية وقدم نصائح للفتيات حول الاختيار المناسب للتخصص الجامعي مركزاً على مجالات مستحدثة مطلوبة في سوق العمل ومنها مثلاً الذكاء الإصطناعي .

أماالشابة بتول محسين والتي تعاني من شلل رباعيفقد قدمت مداخلة مؤثرة كنموذج ريادي مبدع ، أسهم عرضها لتجربتها في تحدي الصعوبات إلهام اليافعات المشاركات وتحفيزهن مؤكدة أهمية الإيجابية والإستعداد للعطاء والتحلي بالإرادة والتفاؤل والتركيز على إثبات القدرة على التميز في الأداء والإنجاز حييث أبدعت في مجال التصميم الجرافيكي

وتميزت عريفة المؤتمر القيادية اليافعة جود مبيضين وهي أصغر كاتبة ومؤلفة روائية فازت بتحدي القراءة العربي على مستوى المملكة حيث أبدعت في تقديم فقرات المؤتمر وفي تفاعلها مع زميلاتها كمنوذج للتميز والعمل بروح الفريق إضافة إلى إتقان اللغة العربية والقدرة على الإرتجال وهي لم تتجاوز الخامسة عشر من عمرها ومثلت جود وهي مؤلفة رواية جرح الياسمين حول الأزمة واللجوء السوري ,إلهاما لزميلاتها و أشاعت روحاً جميلة حفزت إبداعاتهن .

وخلال المؤتمر عملت اليافعات ضمن (5) مجموعات عمل وخرجن بمبادرات خلاقة لمواجهة تحديات تواجه هذه الفئة العمرية وهي

مباردة "أصحى على صحتك" تتعلق بأهمية العناية بالصحة الجسدية والنفسية للفتيات ونبذ السلوكيات الضارة كالتدخين والإدمان وعدم ممارسةة الرياضة .

مبادرة بيئتي بيدي: تتعلق بأهمية حماية البيئة وضرورة العمل لتوفير بيئة آمنة وسليمة خالية من التلوث.

مبادرة "سوشلها صح" : تتعلق بالاستمثار الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي فيما يخص جميع القضايا المتعلقة باليافعات.

مبادرة "إيد بيد بنكبر ونزيد": حول أهمية تظافر جهودهن من أجل التصدي لظاهرة التحرش بكل أشكاله ضد اليافعات.

مبادرة ”جسدك جوهرتك" تحفيز الفتيات على الإهتمام بنمو وحماية أجسادهن من أي إعتداء أو إساءة أو إهمال أو إستغلال وخاصة من إيذاء الذات ومن التنمر وعداوات الأقران .

وقدمن مقترحات وحلول عملية قابلة للتطبيق، ووجدت لجنة التحكيم التي استمعت إلى عروضهن أن جميع الأفكار المقترحة هي أفكار مبدعة وريادية والمشاريع المرتبطة بهذه الأفكار هي قابلة للتطبيق ومتميزة، واعتبرت لجنة التحكيم أن جميع المشروعات فائزة إلا أن اللجنة منحت وبفارق ضئيل الجائزة للمجموعة صاحبة مبادرة "جسدك جوهرتك" التي قدمت مشروع حول "مجابهة التنمر المدرسي ونزعة اليافعين واليافعات لإيذاء الذات" وبالنتيجة حماية الأجساد والأرواح من الأذى

وفي ختام المؤتمر قامت الرئيسة التنفيذية ومستشارة الجمعية معالي الأستاذة أسمى خضر بتسليم شهادات المشاركة للمشاركات وتسليم الجوائز والدروع للفتيات ضمن المجموعة الفائزة.

تجدر الإشارة بأن سلسلة مؤتمرات القياديات اليافعات مستمرة خلال الشهر الجاري حيث سيقام المؤتمر الثاني لمحافظات العقبة، الكرك، معان، الطفيلة في مدينة الكرك اليوم الثلاثاء 25/6/2019، فيما يُعقد المؤتمر الثالث لمحافظات اربد، جرش، عجلون، المفرق في مدينة اربد يوم الأربعاء الموافق 26/6/2019.

وفي ضوء الأولويات التي ستنبثق عن هذه المؤتمرات التزمت جمعية تضامن بمواصلة البرنامج والسعي لتنفيذ لتنفيذ المبادرات والمشروعات المقترحة من القياديات اليافعات إلى برامج ملموسة على أرض الواقع.

أخبار ذات صلة

0 تعليق