مسؤول إماراتي يكشف حقيقة انسحاب قوات بلاده من اليمن

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكدت الامارات أنها لن تترك فراغا في اليمن، وذلك في تعليقاً على تسريبات تتحدث عن انسحاب قواتها المشاركة ضمن التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.

ونقلت صحيفة "العرب" الصادرة في لندن عن مسؤول إماراتي وصفته بـ"الكبير" ولم تسمه القول "صحيح أن هناك بعض التحركات للقوات...لكنها ليست إعادة انتشار في اليمن"، مضيفا أن الإمارات ما زالت ملتزمة تماما بالتحالف العربي و"لن تترك فراغا" في اليمن.

وبحسب الصحيفة، نفت مصادر وصفتها بـ"المطلعة" في التحالف العربي ولم تكشف هويتها، صحة التقارير الصحافية التي تحدثت عن تقليص الإمارات لوجودها العسكري في اليمن على خلفية التوتر في الخليج العربي بين الولايات المتحدة وإيران.

وأشارت المصادر إلى أن "الإمارات تشكل إلى جانب السعودية القوة الأساسية في التحالف العربي لدعم الشرعية الذي لا يمكن أن ينهي دوره قبل تحقيق أهدافه في عودة الاستقرار إلى اليمن وإنهاء الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران وكافة تداعياته وآثاره".

ونقلت الصحيفة عن مصادر يمنية لم تسمها القول إن المعلومات التي يتم تسريبها والمتعلقة ببدء الإمارات بسحب بعض القوات من ميناء عدن الجنوبي ومن الساحل الغربي لليمن ليست دقيقة، حيث أن مثل هذه التحركات عادة ما تأتي لاعتبارات عسكرية وتكتيكية أو في إطار إعادة الانتشار وإنها لا ترقى إلى درجة سحب القوات.

واعتبرت المصادر أن "ما يجري هو جزء من الحرب النفسية التي تعمل من خلالها إيران وحلفاؤها الحوثيون على إرباك الحزم السعودي الإماراتي في الحرب، ومحاولة دق الإسفين بين البلدين اللذين باتا يشتركان في مقاربة أوسع وأشمل من العمل على استعادة الشرعية، وهي مقاربة تسعى لجعل دول الخليج عنصرا محوريا في الحفاظ على أمنها القومي، بالاعتماد على الذات وتنويع الشركاء الاقتصاديين والعسكريين".

ودخل اليمن في اتون حرب اهلية منذ اجتياح الحوثيين العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014 وانقلابها على السلطة الشرعية المتوافق عليها دولياً.

وتقود السعودية منذ مارس 2015 تحالفا عسكريا بهدف انهاء انقلاب الحوثيين واعادة الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي إلى اليمن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق