حمادة: ما حدث اليوم نتيجة حتمية للتصعيد الذي يقوم به جبران باسيل

النشرة (لبنان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

علق عضو "​اللقاء الديمقراطي​" النائب ​مروان حمادة​ على الاشكال الذي وقع في منطقة قبرشمون في ​عاليه​، قائلا "ما حدث اليوم نتيجة حتمية للتصعيد الذي يقوم به رئيس "​التيار الوطني الحر​" وزير الخارجية ​جبران باسيل​ في كل الاتجاهات التي تعارضه والذي يعتقد انها ستحول دون توليه ​رئاسة الجمهورية​ بعد عمه ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​".

وفي حديث تلفزيوني، لفت حمادة إلى أنه "منذ فترة طويلة وباسيل يجول من منطقة إلى أخرى و يصطدم بكل منطقة مع اهلها وطوائفها وأحزابها وجماهيرها وهذا ما جرى في ​بعلبك​ وعكار و​زغرتا​ وبشري و​النبطية​ و​الشوف​ سابقا والآن في عاليه"، مشيراً إلى ان "باسيل حر الانتقال في كل مكان ولكن يجب أن لا ننسى أن ​لبنان​ خرج من أهل حربية مدمرة عن طريق مصالحة وطنية كرسها البطريرك الماروني الراحل ​مار نصرالله بطرس صفير​ وإذ يعود هذا الشخص إلى لهجة الحرب وينبش القبور ويريد أن يتخطى كل التفاهمات ليثبت أنه الوحيد في البلد وانه سيرث عمه كاننا في عهد ملكي وكل ذلك أجج الظروف".

أخبار ذات صلة

0 تعليق