بيان مشترك من 147 منظمة يدين الصمت الدولي إزاء جرائم الحوثيين

اليمن العربى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استنكرت 147 منظمة مجتمع مدني اليوم في بيان مشترك الصمت الإقليمي والدولي على جرائم ميليشيا الحوثي الانقلابية بحق المدنيين.

وجاء في البيان " نحن منظمات المجتمع المدني الموقعة أدناه ندين ارتكاب مليشيا الحوثي الإرهابية عددا من الجرائم المروعة بحق المدنيين والتي تؤكد تعمدها لارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وتعمدها للقتل المباشر والممنهج واستهداف الأطفال والمدنيين".

حيث ارتكبت مليشيا الحوثي مطلع هذا الأسبوع مجزرتين دمويتين في مدينة تعز والتي أصيب جرائها (7) أطفال وشخص مدني آخر، كما قتل الطفلين زكريا خالد صالح حاتم، وشقيقته خلود خالد صالح حاتم عام ونصف والأخرى عشرة أعوام.

كما أصيب (5) أطفال من أسرة واحدة بينهم اثنين بإصابات بالغة يوم السبت 27 يوليو 2019م في تمام الساعة (9صباحاً) جراء إطلاقها قذيفة استهدفت حي الحميراء السكني بمديرية صالة.

كما أطلقت مليشيا الحوثي قذيفة مدفعية مساء الاحد 28 يوليو 2019م في تمام الساعة (10.47مساءً) استهدفت حي الروضة شمال المدينة وكانت الحصيلة مقتل طفلين وإصابة 3 آخرين بينهم أطفال.

وارتكبت المليشيا يوم الاثنين 29 يوليو2019م مجزرة دموية جديدة ومروعة في قصفها بصواريخ الكاتيوشا سوق آل ثابت بمديرية قطابر بمحافظة صعدة والتي راح ضحيتها نحو (14) من المدنيين وما يقارب (25) جريحا أغلبهم من الأطفال في حصيلة أولية.

وتلت مليشيا الحوثي (5) مدنيين بينهم نساء وذلك في مفرق حبيش بمديرية المخادر شمال محافظة إب الاثنين المنصرم 29يوليو 2019م.

وفي نفس اليوم الإثنين 29يوليو 2019م أطلقت المليشيا قذائفها بشكل مكثف على منازل المدنيين في مديرية التحيتا مما أسفر عن إصابات بالغة للطفلين زكريا عبد الله أحمد جابر (6أعوام) وهيام بدر أحمد (12عام).

وتل الطفل سليمان عبد الحكيم " 15 عاما " يوم الثلاثاء 30 يوليو 2019م برصاصة قناص تابع لمليشيا الحوثي أصابته بالرأس أثناء رعيه للأغنام من مكان تمركز المليشيا في تبة الخضراء بمديرية المقاطرة بلحج.

وأطلقت مليشيات الحوثي قذائفها على منازل المدنيين بقرية اللكمة في منطقة مريس شمال محافظة الضالع اليوم الخميس 1 أغسطس 2019م بشكل مكثف مما أسفر عن إصابة امرأة والطفلين صلاح صدام صادق (8أعوام) والطفل عمر عبدالله ناجي (7عام).

كما ندين بشده التفجير الإرهاب الذي نفذته مليشيات الحوثي في حي عمر المختار بمديرية الشيخ عثمان بمحافظة عدن حيث استهدفت بسيارة مفخخة مركز تابع لشرطة الشيخ عثمان اليوم الخميس 1 أغسطس 2019م خلفت 18 ضحية بينهم 6مدنيين وامرأتين وطفلين في حصيلة أولية، وكان ذلك بالتزامن مع تفجير المليشيا لمعسكر الجلاء من نفس اليوم بمديرية البريقة بمحافظة عدن والذي أسفر عن استشهاد18 شخص وإصابة28 آخرين.

نكرر نحن منظمات المجتمع المدني الموقعة إدانتنا الشديدة واستنكارنا البالغ لهذه الجرائم الشنيعة التي يتم ارتكابها من قبل مليشيا الحوثي بشكل يومي متكرر وممنهج والتي تستهدف المدنيين الأبرياء بشكل مباشر خاصة الأطفال، كما ندين قصف المليشيا للأحياء السكنية والأسواق المكتظة بالمدنيين بشكل مباشر.

ونستنكر الصمت المستمر وغير المبرر للمنظمات الدولية وهيئة الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن إزاء ما يحدث من جرائم متكررة ومتعمدة ترتكبها المليشيات الحوثية بشكل سافر ومتعمد وممنهج، ونطالب المجتمع الدولي بالإفصاح عن موقفه من جرائم المليشيات الحوثية، ونؤكد على أن السكوت على هذه الجرائم تعتبره المليشيات الحوثية إذنا لها بالاستمرار في ارتكاب الجرائم.

كما نحمل الحوثيين أولا المسؤولية ونحمل الأمم المتحدة أيضا المسؤولية التبعية إزاء صمتها على جرائم القتل والقصف والترويع والذي أدى إلى استمرار المليشيات الحوثية في ارتكاب تلك الجرائم بشكل يومي مستغلة المواقف الضبابية للأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن، خاصة أن الأعمال الإرهابية التي ارتكبتها المليشيات الحوثية في عدن تأكد بأن المليشيا لا تسعى للسلام ومستمرة في ارتكاب الجرائم وانتهاكها للقرارات الأممية.

ونؤكد أن حياة الإنسان في اليمن فوق كل اعتبارات سياسية كانت أو غيرها من الاعذار التي يمكن أن تبرر بها الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن والمنظمات الدولية مواقفها المتخاذلة تجاه إجرام وانتهاكات مليشيا الحوثي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق