«داريا 1» الإيرانية «هائمة» في المتوسط وبومبيو يؤكد أنها تتجه إلى سورية

جريد الأنباء الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على ناقلة النفط الإيرانية «أدريان داريا 1» وأكدت أن لديها «معلومات موثوقة» بأنها تنقل النفط إلى سورية في تحد لعقوبات واسعة مفروضة على نظام الرئيس بشار الأسد، في حين وصفتها مواقع تعقب الناقلات بأنها هائمة على وجهها في البحر المتوسط.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن بلاده تملك «معلومات موثوقة» بأن ناقلة النفط الإيرانية تتجه إلى سورية.

وكتب عبر «تويتر»، «لدينا معلومات ذات مصداقية تفيد بأن الناقلة اتجهت إلى طرطوس في سورية، آمل أن تغير مسارها».

وأضاف وزير الخارجية الأميركي، ان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف «قدم ضمانات لبريطانيا أن ناقلة الحرس الثوري الإيراني لن تتجه إلى سورية، من الخطأ الجسيم الثقة بظريف».

بدورها، أعلنت وزارة الخزانة الأميركية أن السلطات الأميركية فرضت عقوبات على ناقلة النفط الإيرانية.

وقالت وزارة الخزانة في بيان أن «أدريان داريا 1 تعتبر ملكية مصادرة وفقا لقرار تنفيذي يستهدف الإرهابيين وأولئك الذين يدعمون الإرهابيين أو الأعمال الإرهابية». وأضافت أن قبطان الناقلة أخيليش كومار مستهدف ايضا بهذه العقوبات.

وكانت «أدريان داريا 1» أبحرت باتجاه شرق البحر المتوسط بعد 3 أيام من الإفراج عنها.

وأكدت مواقع متخصصة بمراقبة حركة النقل البحري، أن الناقلة الضخمة قامت بتغيير اتجاهها عدة مرات، فقيل انها كانت تتجه الى ميناء كالاماتا اليوناني، لكن أثينا نفت، ثم قيل انها تتجه الى تركيا وهو ما نفاه وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو دون أي منطق واضح.

ولاحظ تطبيق «تانك تراكر» على وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن أدرجت الناقلة إسكندرون وجهة لها، انه لا يمكن تأكيد ذلك.

وقد وصفها في وقت سابق بأنها «هائمة في البحر المتوسط».

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق