(الأزهر) تدعو الموظفين للإلتزام بالدوام.. وتؤكد: النقابة تتنصل من مسئولياتها الأخلاقية

دنيا الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
رام الله - دنيا الوطن
دعت جامعة الأزهر في غزة ، مساء السبت، جميع الموظفين إلى الحرص على الدوام في أماكن عملهم والالتزام بتعليمات مرجعياتهم الإدارية، مؤكدة على أن الرئيس ونائبيه ومجلس الجامعة كلٌّ لا يتجزأ، ولم يكونوا يوماً سبباً في إغلاق الجامعة.

جاء رد الجامعة بعد أن أعلن مجلس نقابة العاملين عن استمرار فعالياته النقابية والتي ستتصاعد في حال عدم الاستجابة لمطالب النقابة العادلة والمشروعة وذلك بالإضراب الشامل اليوم الاحد والاعتصام امام بوابة الجامعة الرئيسة، على حد قولهم.

وأعلن مجلس نقابة العاملين عن استئناف استقبال الطلبة الجدد في حرم الجامعة الغربي (الكتيبة) مطمئنين جميع الطلبة واولياء امورهم ومجتمعنا بان مستقبل افضل قادم بإذن الله.

وأكدت الجامعة من خلال بيان وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه أن "المجموعة التي أصدرت البيان من نقابة العاملين ومن يلتف حولها خرجت عن أصول العمل النقابي وتجاوزت الأنظمة والقوانين في تدخلها في مهام إدارة الجامعة التي أعلنت الإضراب ضدها". وفق البيان.
 
وشددت إدارة (جامعة الأزهر) على أن الجهة التي تحدد تنظيم عملية القبول والتسجيل وتحديد أماكن عمل الموظفين هي عمادة القبول والتسجيل تحت إشراف نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية ونائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية، وجميعهم يَتْبعون لإشراف رئيس الجامعة وليس نقابة العاملين.

واعتبرت الجامعة أن  دعوة هذه المجموعة لاستئناف تسجيل الطلبة هي عبارة عن تنصلها من المسؤولية الاخلاقية تجاه الموظفين الذين يرفض غالبيتهم إغلاق الجامعة، ومحاولة منها لتبرئة نفسها من آثار الإغلاق الوخيمة على قوت العاملين وأبنائهم.

وفيما يلي نص البيان الذي صدر عن إدارة جامعة الأزهر:

بيان صادر عن إدارة الجامعة

سم الله الرحمن الرحيم
وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون
 صدق الله العظيم
 
الإخوة والأخوات العاملون في جامعة الأزهر – غزة
 
تابعت إدارة الجامعة ممثلةً في رئيسها بيان بعض أعضاء نقابة العاملين بالجامعة الذي يدعو إلى استمرار إغلاق الجامعة في يوم غد الأحد الموافق 1/ 9/ 2019م والاحتشاد أمام مبنى الجامعة الرئيسي، واستئناف استقبال الطلبة الجدد في مبنى الكتيبة الغربي غير المؤهل لإجراءات تسجيل الطلبة الجدد أو غيرهم
 
وفي هذا السياق توضح إدارة الجامعة أن الرئيس ونائبيه ومجلس الجامعة كلٌّ لا يتجزأ، ولم يكونوا يوماً سبباً في إغلاق الجامعة، وقد خاطبوا العاملين يوميا بضرورة الالتزام بالدوام للقيام بواجباتهم في خدمة أبنائنا الطلبة. وهنا ندعو جميع العاملين إلى الحرص على الدوام في أماكن عملهم والالتزام بتعليمات مرجعياتهم الإدارية.
 
ومن هذا المنطلق تؤكد إدارة الجامعة ما يأتي: 

1- أن هذه المجموعة التي أصدرت هذا البيان ومن يلتف حولها خرجت عن أصول العمل النقابي وتجاوزت الأنظمة والقوانين في تدخلها في مهام إدارة الجامعة التي أعلنت الإضراب ضدها

2- أن الجهة التي تحدد تنظيم عملية القبول والتسجيل وتحديد أماكن عمل الموظفين هي عمادة القبول والتسجيل تحت إشراف نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية ونائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية، وجميعهم يَتْبعون لإشراف رئيس الجامعة وليس نقابة العاملين

3- على جميع العاملين الالتزام بأماكن عملهم والالتزام بتعليمات مرجعياتهم الإدارية

4- أن من يدَّعي التحلي بالمسؤولية الأخلاقية والوطنية والحرص على مستقبل الطلبة لا يغلق أبواب الجامعة في وجوههم؛ لأن عملية التسجيل لا ترتبط بالمكان بقدر ارتباطها بشعور الطالب وولي أمره بالمناخ المناسب؛ ولذلك فإن المسؤولية الأخلاقية تتطلب توفير الجو الآمن، والمناخ اللائق الذي أعددنا له وجهزناه بما يليق بمكانة جامعة الأزهر العتيدة، وحال دونه من قاموا بإغلاق الجامعة

5- إن دعوة هذه المجموعة لاستئناف تسجيل الطلبة هي عبارة عن تنصلها من المسؤولية الاخلاقية تجاه الموظفين الذين يرفض غالبيتهم إغلاق الجامعة، ومحاولة منها لتبرئة نفسها من آثار الإغلاق الوخيمة على قوت العاملين وأبنائهم

 والله الموفق والمستعان 
ادارة الجامعة 
31/8/2019

أخبار ذات صلة

0 تعليق