أبي المنى: للتوحد في مواجهة مشاكل مجتمعنا ولنحارب الفساد ونفكر بحاجة الفقراء

النشرة (لبنان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد الشيخ سامي ابي المنى أن "​عاشوراء​ محطة دائمة للانتصار والامل لا تعرف الهوان وارادة ​الحياة​ وهي رافعة للواقع من واقع الذل الى واقع الكرامة عاشوراء هي النور والنار هي مدرسة نقرأ فيها المجد والاباء والتضحية هي درس ل​لبنان​ في الوحدة".
وخلال احياء رئيس ​مجلس النواب​ الاستاذ ​نبيه بري​، ممثلا برئيس المكتب السياسي لحركة "أمل" ​جميل حايك​ الليلة الرابعة من ليالي عاشوراء بمجلس عزاء حسيني اقيم في قاعة ادهم خنجر في دارته في المصيلح، أوضح أبي المنى أنه "حري ان نتوقف امام ذواتنا لنصدقها القول وامام اوطاننا لنصدقها العمل فنتوحد في مواجهة مشاكل مجتمعنا ودولتنا نحارب ​الفساد​ ونفكر بحاجة الفقراء نتحمل العلاج الشافي ولو كان بمبضع الجراح ونحن نعيش في محيط مشتعل بحرائق ​العنصرية​ و​الاغتصاب​ والقمع و​الارهاب​ وسياسات التفرقة والسيطرة على مقدرات الدول والشعوب وفي وقت تفاقمت فيه الزبائنية و​المحاصصة​ والكيدية السياسية والتركيبات العشوائية والمعالجات الانية و​الطائفية السياسية​ واوصلت البلاد الى شفير الافلاس والهاوية الاجتماعية حري بنا الانتفاض كما انتفض الحسين والانتصار للحق والمصالحة والوطن كما انتصر رئيس مجلس النواب نبيه بري بالامس القريب وينتصر كل يوم".
وشدد على أنه "حري بالمؤمنين الاحتفاء بدلالات هذه المناسبة العظيمة نحو الوحدة الاسلامية والوطنية اذ ان هذه الوحدة هي أجدى الضمانات في وجه كل ما يواجه لبنان من تهديدات العدو الصهيوني وما تكيده لوطننا ومنطقتنا وهو يوجب الوحدة و​الثبات​ في مقاومته".

أخبار ذات صلة

0 تعليق