حمدوك يجري مباحثات مع وزير الخارجية الالماني بالخرطوم…

السودان اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

السودان اليوم:
أكّد رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، استعداد السودان لتطوير آفاق التّعاوُن المُستقبلي مع ألمانيا في المجالات كَافّة، ونَوّه إلى ثقلها ودورها المحوري في العالم.
والتقى البرهان بالقصر الجمهوري أمس، وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، وقدّم شرحاً مُفصّلاً عن التّطوُّرات بالبلاد وبداية الخطوات الفعلية لتنفيذ الاتفاق الأخير والمُضي بالفترة الانتقالية لغاياتها المعلومة، وعبّر عن تطلُّع السودان لمزيدٍ من التعاوُن والدعم الألماني للسودان في هذه المرحلة، ونوّه لتاريخ العلاقات السودانية الألمانية الحافل بالتعاوُن المُشترك، وأكّد رغبة السودان في الارتقاء بالعلاقات لآفاقٍ أرحبَ، وأعرب عن شكر السُّودان لدعم ألمانيا ووقوفها معه.
وأوضح مدير الشؤون الأوروبية والأمريكية بوزارة الخارجية محمد عبد الله التوم في تصريحٍ صحفي، أنّ الوزير الألماني أعلن استعداد بلاده ورغبتها في دعم السودان خلال الفترة الانتقالية في مجالات التنمية الاقتصادية والطاقة والمجالات السياسية عبر وجودها في مجموعة أصدقاء السودان التي تكوّنت حديثاً، والمنابر الأخرى بما فيها مجلس الأمن والاتحاد الأوروبي، وَعَبّرَ الوزير عن سعادتهم بالخطوات التي اتّخذها السودان والثورة السلمية التي تم بها التغيير.
وفي السياق بَحَثَ رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بمكتبه أمس، الموضوعات ذات الأهمية للبلدين.
وأعلن الجانب الألماني، استعداده الكامل لمُساعدة السودان في إدماج اقتصاده بالاقتصاد العالمي، وتناولت المُباحثات التّعاوُن المُنتظر من ألمانيا في مجال الطاقة، خاصّةً الكهرباء باعتبارها أساس التصنيع والنهضة الاقتصادية للسودان.
وأوضح وكيل الخارجية عمر دهب في تصريحاتٍ صحفيةٍ، أنّ المُباحثات تطرّقت للدعم المُنتظر في مجال التدريب المهني من ألمانيا الفترة القادمة وتأهيل الشباب في المجالات المهنية، وأوضح أنّ الوزير الألماني أعلن زيادة حجم المُساعدات الإنسانية للسودان ثلاثة أضعاف حجمها الحالي، ونوّه إلى أنّ المُباحثات تطرّقت أيضاً للتعاوُن في مجال السلام باعتباره من أولويات حكومة الفترة الانتقالية، وقال دهب إنّ الزيارة تُعتبر بداية مرحلة جديدة للسودان في التعاوُن مع المُجتمع الدولي بقيادة ألمانيا التي لديها وضعٌ دوليٌّ مُتميِّزٌ في العلاقات الاقتصادية الدولية، وتَحتل مَوقعاً مُؤثِّراً في الاتحاد الأوروبي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق